Accessibility links

يبدأ أنبوب Dakota Access لنقل النفط العمل الخميس، بعد انتهاء مظاهرات طالبت بوقف إنشائه في شباط/ فبراير الماضي.

وسينقل خط الأنابيب الذي بلغت كلفة إنشائه 3.8 مليارات دولار ويبلغ طوله 1900 كلم، نفط نورث داكوتا إلى خزانات توزيع في إلينوي عبر داكوتا الجنوبية وآيوا.

وسيبدأ الخط العمل فيما فتحت لجنة الخدمة العامة في ولاية نورث داكوتا تحقيقا بشأن ادعاءات بأن شركة ETP) Energy Transfer Partners) المسؤولة عن المشروع قد أزالت الكثير من الأشجار على طول خط الأنابيب، وما إذا كانت قد أبلغت عن اكتشاف قطع أثرية للسكان الأصليين.

وأكدت الشركة أنها لم تلحق أضرارا متعمدة لموقع الأنابيب، مؤكده عزمها زراعة شجرتين عن كل شجرة تمت إزالتها من الموقع.

ويعترض سكان المنطقة الأصليون على مرور خط الأنابيب في أراضيهم، ويشيرون إلى أن الأنبوب سيمر في مناطق مقدسة لديهم ويهدد مصادر مياه الشرب. وتؤكد شركة ETP أن المنشأة آمنة وبنيت وفق أحدث التقنيات لمنع أي كارثة بيئية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG