Accessibility links

هل تشكو من عدم القيام بمهامك اليومية نظرا لقصر الوقت؟ هل 24 ساعة لا تكفي؟ ربما لن تكون هذه مشكلة في المستقبل لأن اليوم سيصبح 25 ساعة بدلا من 24، لكن هذا الأمر لن يحدث قبل 200 مليون سنة.

يبتعد القمر عن الأرض تدريجيا (3.85 سنتيمترات سنويا، بحسب الدراسة)، ما يؤدي إلى إبطاء سرعة دوران الأرض حول محورها، وهو ما يطيل مدة اليوم، بحسب باحثين في جامعتي ويكسنسن/فرع مدينة ماديسون وكولومبيا.

وجد الباحثون أن اليوم كان 18 ساعة قبل حوالي 1.4 مليار عام مضت من عمر الأرض، وذلك لأن القمر كان أقرب للأرض.

ستيفن مايرز، أستاذ العلوم الجيولوجية في ويسكونسن، الذي شارك في الدراسة، قال إن ابتعاد القمر عن الأرض يبطئ دورانها حول محورها.

تقول الدراسة إن الظواهر الطبيعية مثل المد والجزر تؤدي إلى تغييرات مدارية في كوكبنا تحدد كيفية توزيع ضوء الشمس على الأرض والإيقاع المناخي لها.

استخدم الباحثون طريقة إحصائية تجمع بين النظرية الفلكية والجيولوجيا لمعرفة التاريخ الجيولوجي للأرض تسمى TimeOpt.

درس مايرز وألبرتوا مالينفيروا من جامعة كولومبيا رواسب صخرية قديمة تعود إلى 55 مليون سنة و1.4 مليار سنة، وتتبع الفريق التغييرات التي طرأت على مناخ الأرض من خلال هذه الرواسب.

يقول بيان لجامعة ويسكونسن: "يحتوي النظام الشمسي على العديد من الأجزاء المتحركة، بما في ذلك الكواكب الأخرى التي تدور حول الشمس. يمكن أن تؤدي الاختلافات الأولية الصغيرة في هذه الأجزاء المتحركة إلى تغييرات كبيرة بعد ملايين السنين".

تتبع الفريق أيضا التغييرات في اتجاه محور دوران الأرض ومدارها، واستطاعوا معرفة المسافة بين القمر والأرض وطول اليوم.

وبالنظر إلى أن القمر يبتعد عن الأرض 3.82 سنتيمترات سنويا، فإن اليوم سيصبح 25 ساعة بعد حوالي 200 مليون سنة.

XS
SM
MD
LG