Accessibility links

بـ'الرصاص والقنابل المسيلة للدموع'.. تفريق مظاهرة للصحافيين في بغداد


مظاهرة سابقة للمطالبة بإطلاق سراح أفراح شوقي

فرّقت قوات الأمن العراقية الاثنين تظاهرة نظمها صحافيون قرب المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد تطالب بالكشف عن مصير زميلتهم الصحافية المختطفة أفراح شوقي.

وقال رئيس مرصد الحريات الصحافية في العراق زياد العجيلي إن الأجهزة الأمنية "استخدمت الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع ضد الصحافيين المتظاهرين".

وأكد إصابة عدد من الصحافيين واعتقال ثلاثة ناشطين مدنيين شاركوا في التظاهرات، مضيفا أن الحكومة العراقية "باتت لا تهتم بحماية الصحافيين في بغداد، ولا تدعهم يدافعون عن أنفسهم من خلال وسائل الاحتجاجات".

وكانت الصحافية والناشطة العراقية قد اختطفت الاثنين الماضي من منزلها من قبل قوة مسلحة.

وشوقي ناشطة مدنية وكاتبة في عدد من المواقع الإلكترونية. وهي مسؤولة شؤون المرأة في وزارة الثقافة حاليا وكانت تعمل في صحيفة الشرق الأوسط، لكنها تركت العمل قبل ستة اشهر، حسب زملائها.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG