Accessibility links

تجنب جهاز الركض الإلكتروني


تبطئ أجهزة الركض من سرعتك أثناء الركض

أين تمارس رياضة الركض؟ على جهاز الركض الإلكتروني أم تمارس الركض العادي في الطبيعة؟

للوهلة الأولى يبدو أن لا فرق بين الطريقتين، المهم أن نمارس رياضة الركض للتمتع بصحة جيدة. لكن دراسات علمية أثبتت أن الفرق شاسع.

إليك أهم أربعة فروقات بين الطريقتين:

1- الطاقة

أظهرت دراسة أن الركض في الخارج يجبر الشخص على بذل طاقة أكبر من الذي يركض على الجهاز الإلكتروني، ويعود السبب إلى مقاومة الهواء التي تصطدم بالجسم أثناء ممارسة الركض العادي.

أجهزة الركض في صالة رياضية
أجهزة الركض في صالة رياضية

2- السرعة

تبطئ أجهزة الركض من سرعتك بشكل عام، وتشير دراسة إلى أن من يمارسون رياضة الركض على الأجهزة الإلكترونية يبالغون في تقدير سرعتهم.

ومن الممكن أن يركض هؤلاء بشكل أسرع في الخارج، ويعود السبب بحسب الدراسة إلى أن رؤية الأشياء التي تمر عنها وأنت تركض تؤثر على سرعتك.

3- المخاطر

بالتأكيد هناك مخاطر للركض في الخارج ومنها استنشاق الهواء الملوث وحوادث السيارات والسكتة القلبية.

لكن هناك خطورة واحدة تشترك فيها جميع أجهزة الركض وهي تضرر المفاصل والأربطة، والركض بسرعة واحدة لفترة طويلة هو السبب في هذا الضرر، حسب الدراسة. لذا لابد من تنويع السرعات أثناء الركض، وهذا ما يوفره الركض العادي.

قد يبطئ جهاز الركض سرعتك
قد يبطئ جهاز الركض سرعتك

4- الشعور بالإيجابية

بينت دراسات بأن الركض في الخارج يمنحك شعورا أكثر بالإيجابية، ولهذا يوصي خبراء بالركض في الهواء الطلق.

الركض في الهواء الطلق قد يكون أكثر استفادة للجسم
الركض في الهواء الطلق قد يكون أكثر استفادة للجسم

المضدر: بزنس إنسايدر

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG