Accessibility links

منظمة: انتهاكات بحق عاملات في عمان والإمارات


عاملات أجنبيات في الإمارات

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن عاملات المنازل التنزانيات في عُمان والإمارات يواجهن العمل لساعات مفرطة والحرمان من الأجور وانتهاكات بدنية وجنسية.

وأضافت المنظمة في تقرير أن قوانين الكفالة المسيئة في هذين البلدين وثغرات السياسات التنزانية تعرض هؤلاء النساء للاستغلال.

وتابعت المنظمة أن التقرير يوثق غياب حماية الحكومات التنزانية والعمانية والإماراتية لعاملات المنازل التنزانيات الوافدات.

ووفقا للمنظمة، تربط قوانين كفالة التأشيرة في عُمان والإمارات العاملات بأصحاب العمل، ويتسبب غياب الحماية في قوانين العمل بتعريضهن لمجموعة واسعة من الانتهاكات.

وتتسبب الثغرات في قوانين وسياسات التوظيف والهجرة التنزانية بتعريضهن للانتهاكات منذ البداية، ولا توفّر المساعدة اللازمة للعاملات ضحايا الاستغلال، حسب المنظمة.

وقالت روثنا ييغم، باحثة حقوق المرأة في الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش إن "نساء ممن هربن من أصحاب عمل أو وسطاء مسيئين أخبرتنا أن الشرطة وموظفي سفارات بلادهن أجبروهن على العودة أو التخلّي عن أجورهن، فأمضين عدة أشهر يجمعن المال لشراء تذاكر العودة إلى بلادهن".

وأشارت هيومن رايتس ووتش إلى أن نظام الكفالة هو أكبر عائق أمام حصول عاملات المنازل على حقوقهن في عمان والإمارات، ويجب إلغاؤه، مضيفة أن عاملات المنازل لا يستطعن تغيير صاحب العمل دون موافقته، واللآتي يتركن العمل دون هذه الموافقة قد يواجهن تهمة "الهروب".

المصدر: هيومن رايتس ووتش

XS
SM
MD
LG