Accessibility links

دوما.. لجنة تقصي الحقائق تبدأ عملها


جانب من إحدى مناطق دوما بعد إعلان الجيش النظامي سيطرته الكاملة عليها السبت 14 أبريل 2018

تبدأ بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عملها في دوما بالغوطة الشرقية الأحد غداة وصول فريقها إلى سورية تمهيدا لمباشرة تحقيقاتها حول الهجوم الكيميائي الذي شهدته المدينة قبل أسبوع واتهمت دمشق بتنفيذه.

وقالت الحكومة السورية إنها ستدع فريق المحققين يقوم بعمله "بشكل مهني وموضوعي وحيادي ومن دون أي ضغط".

وكتبت المنظمة على حسابها على موقع تويتر أن فريق بعثة تقصي الحقائق وصل إلى دمشق تمهيدا لبدء عمله.

وتعهدت المنظمة في بيان بأن يواصل فريقها "مهمته في سورية لإثبات الحقائق حول ادعاءات باستخدام أسلحة كيميائية في دوما" رغم الضربات الغربية.

وقالت إنها "تعمل عن قرب" مع خبراء أمنيين من الأمم المتحدة "لتقييم الوضع وضمان سلامة الفريق" التابع لها في سورية.

وتعرضت مدينة دوما، كبرى مدن الغوطة الشرقية قرب دمشق في السابع من الشهر الحالي لهجوم تسبب بمقتل 40 شخصا على الأقل جراء استنشاقهم غازات سامة، وفق ما أفاد به مسعفون وأطباء محليون. واتهمت دمشق باستخدام سلاح كيميائي في القصف، الأمر الذي نفاه نظام بشار الأسد وحليفتاها موسكو وطهران.

وشنت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا فجر السبت سلسلة ضربات على مراكز أبحاث ومنشآت قرب دمشق وأخرى غرب مدينة حمص ردا على الهجوم الكيميائي، مشيرة إلى أن لديها أدلة تثبت تنفيذ النظام للهجوم الوحشي.

XS
SM
MD
LG