Accessibility links

محققو الكيميائي يزورون دوما ويأخذون عينات


جانب من دوما

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن خبراءها أخذوا عينات السبت من الموقع المشتبه في تعرضه لهجوم كيميائي في مدينة دوما السورية.

وجاء في بيان للمنظمة أن بعثة تقصي الحقائق التابعة لها زارت دوما "اليوم لجمع عينات للتحليل... وستقيم الوضع وتنظر في خطوات لاحقة بما يشمل زيارة أخرى" إلى المدينة.

تحديث: 16:40 ت غ

أعلنت روسيا السبت دخول بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى مدينة دوما القريبة من دمشق السبت بهدف التحقيق في الهجوم الكيميائي الذي استهدف المنطقة في السابع من نيسان/أبريل الجاري.

وذكرت الخارجية الروسية في بيان أن المحققين "زاروا الموقع الذي يشتبه في أن مواد سامة استخدمت فيه قبل ظهر السبت".

وأضاف البيان الروسي "نتطلع إلى قيام مفتشي وكالة حظر الأسلحة الكيميائية، بالتحقيق الأكثر حيادية لكشف ملابسات ما حصل في دوما، وبأن يقدموا تقريرا موضوعيا" عن الحادثة.

وكان مدير الدفاع المدني السوري المعروف بـ"الخوذ البيضاء" رائد الصالح قد قال "أبلغنا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بمواقع دفن ضحايا الهجوم"، مضيفا في بيان نشره في تويتر أن منظمته "تخشى قيام النظام السوري وروسيا بنقل جثث الضحايا والعبث بالأدلة أو إخفائها".

وتابع البيان "نأمل أن يسمح النظام السوري وروسيا بدخول المفتشين إلى دوما"، مبديا خشيته من أن يقدم "النظام وروسيا على نقل جثث الضحايا والتلاعب أو إخفاء الأدلة".

يذكر أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا شاركت في ضربات جوية منسقة ضد مواقع في سورية في 14 من الشهر الجاري، ردا على هجوم دوما الكيميائي.

واتهمت الدول الغربية روسيا مرارا بعرقلة وصول المفتشين إلى مكان الهجوم، والذين وصلوا إلى دمشق منذ الـ 14 من هذا الشهر.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية الخميس إن لدى واشنطن معلومات ذات مصداقية تشير إلى محاولة روسيا والنظام السوري "تطهير" المواقع المشتبه في تعرضها لهجوم كيميائي في دوما ومحاولة تأجيل دخول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية المنطقة.

XS
SM
MD
LG