Accessibility links

تنافس مع السعودية؟ دبي تخفف القيود في رمضان


دبي

التغييرات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها السعودية دفعت جيرانها إلى اتخاذ إجراءات نحو مزيد من الانفتاح، خاصة دبي التي تخشى على مكانتها البارزة كمجتمع جاذب للأعمال والمواهب.

وسلطت صحيفة وول ستريت جورنال الضوء في تقرير حديث لها على الخطوات الأخيرة التي اتخذتها حكومة الإمارات ودول خليجية أخرى لمواجهة المنافسة القادمة من السعودية.

أشارت الصحيفة إلى أن قطر خففت من القيود أمام المستثمرين الأجانب ومتطلبات الحصول على الإقامة. الكويت والبحرين مررتا إجراءات العام الماضي تسمح بتملك الأجانب بنسبة 100 في المئة.

قالت وول ستريت جورنال إن جيران السعودية قاموا بتخفيف القيود المالية والثقافية بينما تحاول المملكة إعادة طرح نفسها كمركز مالي وسياحي في المنطقة.

الصحيفة أشارت إلى أن دبي منحت الكثير من التراخيص خلال هذا العام للمطاعم والبارات لتقديم المشروبات الكحولية والأطعمة خلال شهر رمضان، رغم أن المحلات والمطاعم في الشرق الأوسط تغلق أبوابها في هذا الشهر خلال الصيام.

الامتناع عن تناول الطعام والشراب في دبي خلال هذا الشهر لم يعد كما كان في الماضي. الآن أصبح بإمكان الزبائن تناول الطعام والشراب في نهار رمضان وعدم الانتظار حتى غروب الشمس، حسب الصحيفة.

في الماضي كان عدد قليل من البارات والمطاعم تفتح أبوابها في النهار، وكانت تضطر لعدم تشغيل الموسيقى التزاما بالتقاليد الرمضانية في هذا الشهر.

الآن تتسابق هذه المطاعم على تقديم أفضل العروض لزبائنها من الطعام والمشروبات الكحولية ووسائل الترفيه الأخرى.

ففي مشهد لم يتخيله أحد من قبل، أقيم في دبي حفل على أحد حمامات السباحة خلال مراسم زواج الأمير هاري والممثلة الأميركية ميغان ميركل، وقدمت خلال الحفل المشروبات الكحولية.

وأشارت الصحيفة إلى أن المدينة أيضا سمحت الشهر الماضي بتمديد تصاريح العمل للمهنيين الأجانب حتى 10 سنوات، وألغت الغرامات على بعض الشركات التي لم تجدد تراخيصها.

المدينة الآن، حسب التقرير، لديها الكثير لتخسره إذا نجحت السعودية في التحرر وتقليل الاعتماد على النفط. الصحيفة قالت إن الحكومة في دبي تخشى خسارة أموال السياحة والمهارات الأجنبية إذا لم تخفف القيود خلال رمضان.

جوناثان ديفيدسون، مؤسس شركة محاماة في دبي رأى التغييرات التي أقرتها هذه الإمارة على منح التأشيرات وتملك الشركات والقواعد المعمول بها في رمضان ستساعد على جذب المزيد من العمالة الأجنبية والشركات إلى دبي وأبوظبي.

أصبح الأمر "مسألة بقاء" بالنسبة للإمارات بالنظر إلى السعودية التي اتخذت خطوات في سبيل فتح دور سينما ومدينة ألعاب وبناء مدينة مركز مالي في الرياض لمنافسة دبي.

تخفيف القيود خلال رمضان، رغم ذلك، أثار امتعاض بعض السكان المحليين، الذين غضبوا من إعلانات لملابس داخلية نسائية، وإعلانا لمطعم عرض تناول الكحول ولحم الخنزير بكميات غير محدودة خلال رمضان.

XS
SM
MD
LG