Accessibility links

تقرير: التحقيق بحادث انزلاق طائرة إماراتية يركز على تصرفات الطيار


طائرة تابعة لطيران الإمارات

أفاد تقرير أولي صادر عن الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات العربية المتحدة الأحد بأن التحقيق بحادث انزلاق طائرة تابعة لشركة طيران الإمارات عام 2016 على مدرج بمطار دبي الدولي يركز على تصرفات الطيار.

وحدد التقرير الأولي طرقا يمكن لغرفة المراقبة الجوية وأطقم الطائرات التواصل بها بشكل أفضل.

وكانت الطائرة من طراز بيونج 777-300 القادمة من الهند تعرضت للحادث في الثالث من آب/أغسطس عام 2016 بعد أن حاول الطياران العدول عن محاولة الهبوط.

ورفع التقرير عدد المصابين إلى 30 شخصا بعد أن كان 24، لكنه لم يذكر سبب الزيادة.

وتم إجلاء جميع الركاب وأفراد الطاقم ومجموعهم 300 بسلام من الطائرة، إلا أن أحد عمال الإطفاء لقي حتفه أثناء مكافحة الحريق بعد أن اشتعلت النيران في الطائرة عندما انزلقت على مدرج مطار دبي.

وقالت الهيئة إن المحققين يعملون على تحديد وتحليل عوامل الأداء البشري التي أثرت على تصرفات طاقم الرحلة خلال الهبوط ومحاولة العدول عنه.

وقالت متحدثة باسم طيران الإمارات إن الشركة تراجع إجراءات وعمليات التدريب والتشغيل في إطار تحقيق داخلي مستمر.

ورفضت التعليق على ما إذا كانت الشركة تعتقد أن تصرفات الطيار كانت عاملا في الحادث.

وقال التقرير إن المحققين حددوا "تعزيزات سلامة" مرتبطة بالتواصل بين غرفة المراقبة الجوية وأطقم الطائرات، وبالمعلومات المتعلقة بالحالة الجوية التي يتبادلها أطقم الرحلات الجوية.

وكان محققون قالوا من قبل إن الطائرة تعرضت إلى تحول في اتجاه الرياح أثناء الهبوط.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG