Accessibility links

زلزال المكسيك.. ارتفاع عدد القتلى إلى 226


مخلفات زلزال المكسيك

وصل عدد الضحايا الذين قضوا جراء الزلزال المدمر في المكسيك إلى 226 على الأقل، حسبما أعلنت السلطات فجر الأربعاء.

ومن بين الضحايا الذين عثرت عليهم فرق الإنقاذ تحت الأنقاض 18 طفلا قضوا عندما انهارت مدرسة كانوا فيها.

ودعا الرئيس المكسيكي إنريكه بينيا نييتو في كلمة بثها التلفزيون في وقت متأخر مساء الثلاثاء، سكان المناطق المتضررة إلى التحلي بالهدوء، قائلا إن الأولية في هذه المرحلة تتركز في العثور على ناجين تحت الأنقاض.

وأشار بينيا نييتو إلى أن نحو 40 في المئة من العاصمة ميكسيكو ستي أصبحت من دون كهرباء، بينما بلغت النسبة 60 في المئة في ولاية موريلوس المجاورة.

تحديث (3:22 ت.غ.)

ارتفع عدد قتلى الزلزال المدمر الذي ضرب ميكسيكو ستي ومحيطها وسط المكسيك الثلاثاء إلى 149 على الأقل، حسبما أعلنت سلطات الدفاع المدني التي تواصل فرقها البحث عن ناجين تحت الأنقاض.

تحديث (23: 16 ت.غ.)

لقي 138 شخصا على الأقل مصرعهم في الزلزال الذي ضرب العاصمة المكسيكية ومحيطها وبلغت قوته 7.1 درجات.

وأدى الزلزال إلى سقوط العديد من البنايات الآهلة بالسكان، في حين تواصل فرق الإنقاذ البحث عن ناجين تحت الأنقاض.

وغصت الشوارع بآلاف الأشخاص الذي فروا عقب الهزة الأرضية، وانقطع التيار الكهربائي عن ملايين المنازل.

تحديث (21:34 ت غ)

أعلنت السلطات المكسيكية الثلاثاء مقتل ما لا يقل عن 61 شخصا في الزلزال العنيف الذي ضرب العاصمة المكسيكية ومحيطها وبلغت قوته 7.1 درجات.

وتعد هذه الحصيلة أولية خاصة أن طواقم الإنقاذ ومئات المتطوعين الذين هرعوا إلى المواقع التي تهدمت فيها الأبنية ما زالوا يعملون للبحث عن ناجين بين الركام ولسحب جثث الضحايا.

ووقع الزلزال بعد ساعات من مشاركة كثيرين في تدريبات على مواجهة الزلازل في شتى أنحاء المكسيك في الذكرى السنوية للزلزال المدمر الذي قتل آلاف الأشخاص في مكسيكو سيتي عام 1985.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن الزلزال وقع على بعد ثمانية كيلومترات جنوب شرقي أتنسينغو في ولاية بويبلا بوسط المكسيك على عمق 51 كيلومترا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG