Accessibility links

تصاعد حدة الاشتباكات بين متظاهرين مؤيدين لمرسي وقوات الأمن المصرية


مواجهات بين الشرطة المصرية ومؤيديي الرئيس السابق محمد مرسي.أرشيف
أطلقت قوات الأمن المصرية الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق مئات المحتجين الذي تظاهروا بالقرب من مقر وزارة الدفاع في القاهرة.

وحثت الولايات المتحدة، من جانبها، مصر على مراعاة المعايير الدولية عندما تتعامل مع مثل هذه الاضطرابات.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماري هارف "على الحكومة مسؤولية حماية الحقوق العامة للإنسان والحريات الأساسية ومنها القدرة على الاحتجاج السلمي".

مقطع فيديو للمواجهات بالقرب من وزارة الدفاع:

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere


وفي سياق متصل، أمرت النيابة العامة في القاهرة مساء الخميس بحبس 20 طالبا من جامعة الأزهر المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات في اتهامات بارتكاب أعمال عنف وتخريب الأربعاء في محيط جامعة الأزهر.

وقد تصاعدت حدة الاشتباكات في اليومين الماضيين في العديد من الجامعات المصرية وخاصة الأزهر والقاهرة بين قوات الأمن وطلاب ينتمون إلى الجماعة يطالبون بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى الحكم.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة السويس جمال سلامة إن الأوضاع الأمنية التي تشهدها الجامعات والشارع المصري "ستؤثر على سير عملية الاستفتاء":


واقترح أستاذ العلوم السياسية تنظيم دورات تدريبية لأفراد الأمن الإداري للجامعات في بعض المؤسسات الأمنية المتخصصة على التعامل مع المتظاهرين:


وفي السياق ذاته، جدد المجلس الأعلى للجامعات تأكيده استمرار الدراسة في مختلف الكليات والجامعات وفقا للجداول الزمنية المعلنة من قبل .

وأعلن المجلس، في بيان أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية الخميس، حرصه الشديد على انتظام العملية التعليمية، وعدم السماح بتعطيل الدراسة في أي كلية من الكليات، واتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية اللازمة لذلك.
XS
SM
MD
LG