Accessibility links

أقباط مصر.. حقائق لابد من معرفتها


أقباط يؤدون الصلاة في إحدى الكنائس- أرشيف

وصل البابا فرنسيس إلى القاهرة الجمعة آملا إصلاح العلاقات مع رجال الدين الإسلامي، لكن رسالته من أجل السلام تأتي في وقت يواجه فيه مسيحيو مصر، ومعظمهم من الأقباط الأرثوذكس، تهديدات إرهابية لم يسبق لها مثيل.

فيما يلي بعض الحقائق عن الأقباط الأرثوذكس في مصر:

- الكنيسة القبطية الأرثوذكسية واحدة من أقدم كنائس العالم. وهي أكبر كنيسة في مصر التي تسكنها غالبية مسلمة. ويوصف أتباعها بالأقباط الأرثوذكس تمييزا لهم عن الأقباط الذين تحولوا إلى الكاثوليكية والأقباط الشرقيين ومعظمهم روم.

- زعيم الأقباط الأرثوذكس هو البابا تواضروس الثاني ويوجد كرسيه في القاهرة. ويعتقد بابا الأقباط الأرثوذكس أنه صاحب سلطة رسولية مستمدة من القديس مرقس كاتب السفر الثاني من العهد الجديد (إنجيل مرقس) وهو الذي أدخل المسيحية إلى مصر عام 42 ميلادية تقريبا. وبذلك يكون عمر الكنيسة القبطية 2000 عام تقريبا ويكون تاريخها سابقا بكثير للفتح الإسلامي الذي تم في القرن السابع الميلادي.

- يشكل المسيحيون نحو 10 في المئة من سكان مصر البالغ عددهم حوالي 92 مليونا، الأمر الذي يجعلهم أكبر طائفة مسيحية في الشرق الأوسط تتبع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

- هناك مدارس قبطية في أماكن كثيرة بمصر. وهناك أيضا معهد الدراسات القبطية في القاهرة ومتحف قبطي.

- تعرض الأقباط لهجمات طائفية عبر السنوات، لكنها كانت محدودة النطاق. وفي الآونة الأخيرة أصبحوا هدفا لتنظيم داعش. وقتل أكثر من 70 شخصا في ثلاث هجمات انتحارية استهدفت ثلاث كنائس في القاهرة وطنطا والإسكندرية منذ كانون الأول/ديسمبر أعلن داعش مسؤوليته عنها.

- يمثل الأقباط الكاثوليك الذين يقل عددهم عن 150 ألفا، نسبة صغيرة من مسيحيي مصر وزعيمهم الروحي هو البطريرك إبراهيم إسحق سدراك.

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG