Accessibility links

سجن ضابط مصري لـ'إبداء آراء سياسية'


الضابط بالجيش المصري أحمد قنصوة

قررت محكمة عسكرية مصرية الثلاثاء سجن العقيد في الجيش المصري أحمد قنصوة ست سنوات مع الشغل والنفاذ، وذلك بسبب إعلانه اعتزامه الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

ويمنع القانون المصري ضباط الجيش والشرطة من ممارسة الحياة السياسية خلال الخدمة انتخابا أو ترشيحا.

وقال المحامي أسعد هيكل، أحد أعضاء فريق الدفاع عن قنصوة، إن المحكمة أدانته بتهمة إبداء آراء سياسية بما لا يتفق مع مقتضيات النظام العسكري، حسب ما نقلت عنه وكالة رويترز.

وقالت زوجة قنصوة رشا صفوت إن هيئة الدفاع ستطعن على الحكم أمام محكمة الاستئناف العسكرية.

وبث قنصوة (42 عاما) مقطع فيديو على حسابه على فيسبوك الشهر الماضي، ظهر فيه وهو يرتدي الزي العسكري ويعلن نيته الترشح ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وفي مقطع الفيديو قال قنصوة إنه تقدم باستقالته من المؤسسة العسكرية عام 2014 كي يتمكن من ممارسة حقوقه السياسية لكن لم تقبل استقالته حتى الآن.

ولم يعلن السيسي، الذي كان قائدا للجيش في السابق، نيته الترشح للرئاسة مجددا حتى الآن لكن هذا متوقع على نطاق واسع.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG