Accessibility links

اتفاق مصري-فرنسي على إعادة الاستقرار في ليبيا


سامح شكري

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري الأربعاء إن مصر وفرنسا سيكون لهما تواصل مستمر بشأن الأوضاع في ليبيا وغيرها من القضايا الإقليمية، وكذلك في جهود محاربة الإرهاب و تعزيز التعاون.

وأوضح شكري في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط من باريس أن الإرادة السياسية متوفرة لدى مصر وفرنسا بدرجة متساوية.

وأكد على أهمية العمل المشترك بين البلدين لاستعادة استقرار ليبيا وبناء التوافق بين الأطراف السياسية الليبية، معتبرا أن المسؤولية تقع في نهاية الأمر على القيادات الليبية، وشدد على تمسك مصر و فرنسا بالحفاظ على وحدة و سيادة الأراضي الليبية.

وحول الأزمة مع قطر، قال شكري إنه أكد للجانب الفرنسي أن الأمر يحتاج إلى تضافر جهود المجتمع الدولي و خاصة الدول المركزية مثل فرنسا في إطار الاتحاد الأوروبي، وذلك لتوصيل رسالة واضحة بعدم قبول أي شكل من أشكال "المراوغة في تحول السياسات القطرية عن سابق عهدها في دعمها للإرهاب و تمويلها له و توفير الملاذات الآمنة".

واختتم شكري مساء الأربعاء زيارة لباريس التقى خلالها عددا من المسؤولين الفرنسيين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG