Accessibility links

جبر: مصر جادة في مكافحة الهجرة غير الشرعية


نائلة جبر

قال مسؤولون مصريون وألمان الاثنين إن اتفاقا بين البلدين حول مكافحة الهجرة غير الشرعية سيتضمن دعما اقتصاديا نوعيا للبلد العربي للحد من تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

ووقع وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الألماني سيغمار غابريال الأحد على "إطار للتعاون بين مصر وألمانيا في مكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية"، حسب بيان للخارجية المصرية.

وقالت رئيسة اللجنة الوطنية المصرية لمكافحة الهجرة غير الشرعية نائلة جبر في حديث لـ"موقع الحرة" إن مصر "جادة" في مكافحة الظاهرة مشيرة إلى أهمية الاتفاق مع ألمانيا.

وأوضحت أن التشريعات المصرية تؤكد على جدية التعاون في هذا المجال، ولفتت إلى انضمام مصر لحملة إيطالية باسم "Aware Migrants" ترعاها منظمة الهجرة الدولية للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

وأضافت جبر أن سلطات حرس الحدود المحلية تملك "سيطرة قوية على الشواطئ المصرية".

وكان بيان الخارجية المصرية قال إن التعاون بين البلدين يهدف إلى "منهج متكامل يتجاوز الجوانب الأمنية ويستوعب الأبعاد الأخرى الاقتصادية والاجتماعية للظاهرة".

وقالت جبر إن ألمانيا سبق لها التعاون مع مصر في برامج لتدريب الشباب مهنيا، مضيفة أن هذا النهج "أكثر فاعلية وأقل كلفة" من "النظم البوليسية".

وأوضح المتحدث باسم المستشارة الألمانية شتيفن زايبرت الاثنين أن الاتفاق مع مصر يتضمن "عددا من الإجراءات للدعم الاقتصادي والسياسي لتوفير مناخ أفضل وظروف معيشية أفضل للاجئين في مصر".

وأضاف “معا سننشئ مركزا للوظائف والهجرة وإعادة الدمج”.

ومنذ توصل تركيا والاتحاد الأوروبي لاتفاق قبل عام لكبح تدفق المهاجرين واللاجئين الذين يبحرون من السواحل التركية نحو اليونان تحول المهاجرون لطريق أكثر خطورة من شمال أفريقيا إلى إيطاليا.

وفي ليبيا يعمل مهربو البشر بسهولة نسبية، لكن كثيرا من المهاجرين واللاجئين ينطلقون من مصر.

المصدر: موقع الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG