Accessibility links

الحكومة الإيطالية في مرمى الانتقادات بسبب مصر


جنازة الطالب الإيطالي جوليو ريجيني- أرشيف

تواجه الحكومة الإيطالية انتقادات بعد إعلانها أنها ستعيد سفيرها إلى القاهرة بعد أكثر من عام على استدعائه بسبب مقتل الباحث جوليو ريجيني في مصر واعتراض روما على نتائج التحقيق في مقتله.

وحثت المتحدثة باسم مجلس النواب الإيطالي لورا بولدريني الخميس الأعضاء على مواصلة الجهود من أجل "كشف الحقيقة".

واتهمت منظمة العفو الدولية الحكومة بغض الطرف عن "انتهاكات" الحكومة المصرية، فيما دعا قادة في المعارضة رئيس الوزراء باولو جنتيلوني، الذي كان وزيرا للخارجية عندما قتل ريجيني، إلى توضيح موقفه أمام البرلمان.

واتهم المشرع أليساندرو دي باتيستا الحكومة بمحاولة "التغطية" على مقتل المواطن الإيطالي.

وقالت عائلة الباحث الإيطالي في بيان إن على الحكومة معرفة قتلة ريجيني ودوافعهم قبل أن تقرر إعادة السفير لمصر.

وكان وزير الخارجية الإيطالي أنجلينو ألفانو قد أعلن الاثنين أنه سيعيد سفير بلاده جيامباولو كانتيني إلى القاهرة، ولفت إلى أن حكومته " لا تزال ملتزمة باستجلاء ملابسات اختفائه المأساوي".

وكان مقتل الباحث الإيطالي قد سبب توترا في العلاقات بين البلدين، بسبب اعتراض روما على نتائج التحقيق المصري، في ظل شبهات حول تعرضه للتعذيب من قبل جهات رسمية.

واختفى ريجيني الذي كان طالب دراسات عليا، في 25 كانون الثاني/يناير 2016، قبل أن يعثر على جثته وعليها آثار تعذيب.

المصدر: politico

XS
SM
MD
LG