Accessibility links

الجنيه المصري يهبط أمام الدولار بسبب 'رمضان'


البنك المركزي المصري

واصل الجنيه المصري الهبوط الاثنين مع تنامي الطلب من المستوردين على الدولار قبل شهر رمضان الذي عادة ما يشهد ارتفاعا في استهلاك المواد الغذائية.

وتراوح سعر صرف الدولار في البنوك صباح الاثنين بين 16.85 و16.9 جنيها مقارنة مع مستوى تراوح بين 16.1 و16.2 جنيه الأسبوع الماضي.

وقال مصرفي يعمل في القاهرة لوكالة رويترز "الآن هو التوقيت الذي يقوم فيه المستوردون بالاتفاق على طلبات الشراء لشهر رمضان، لذا ارتفع الدولار على مدى الأسبوعين الماضيين"، مضيفا أن الطلب على الدولار بدأ يتزايد مرة أخرى في البنوك.

ويتراوح سعر صرف الدولار الأميركي في البنوك بين 16.85 و16.9 جنيها مقارنة مع مستوى تراوح بين 16.1 و16.2 جنيه الأسبوع الماضي.

وحرر البنك المركزي سعر صرف العملة المحلية في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، ما أدى إلى انخفاض قيمة الجنيه إلى النصف تقريبا ليصل الدولار إلى قرابة 20 جنيها في كانون الأول/ديسمبر.

وارتفع الجنيه منذ ذلك الحين ليبلغ نحو 16 جنيها للدولار في شباط/فبراير في ضوء تراجع الطلب على الدولار من أجل الاستيراد.

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG