Accessibility links

السيسي يتعهد بالثأر لضحايا المسجد والجيش يقصف 'البؤر الإرهابية'


الرئيس السيسي يلتقي مسؤولين قي القاهرة بعد الهجوم

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية العقيد تامر الرفاعي في ساعات السبت الأولى أن القوات الجوية طاردت "العناصر الإرهابية المسؤولة عن استهداف المصلين" في مسجد الروضة في شمال سيناء، مشيرا إلى تدمير عدد من العربات التي استخدمت في الهجوم وقتل من بداخلها في محيط منطقة الاعتداء.

وكشف الرفاعي استهداف عدد من "البؤر الإرهابية التي تحتوي على أسلحة وذخائر خاصة بالعناصر التكفيرية".

وقال إن قوات إنفاذ القانون في شمال سيناء بالتعاون مع القوات الجوية تواصل "تمشيط البؤر الإرهابية والبحث عن باقي العناصر التكفيرية للقضاء عليهم".

وحصد الهجوم الذي نفذه مسلحون خلال صلاة الجمعة في مسجد الروضة، أرواح ما لا يقل عن 197 شخصا فضلا عن 100 من الجرحى.

السيسي: سنثأر لشهدائنا

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد قال الجمعة إن "العمل الإرهابي يزيدنا صلابة وقوة وإرادة في أن نقف ونتصدى ونحارب الإرهاب ولن يزيدنا إلا إصرارا ووحدة".

وأكد السيسي في كلمة له إثر الهجوم على مسجد الروضة أن "القوات المسلحة والشرطة ستقوم بالثأر لشهدائنا واستعادة الأمن والاستقرار بمنتهى القوة خلال الفترة القليلة القادمة".

وقال إن ما يحدث في سيناء يشكل انعكاسا حقيقيا للجهود المصرية في مواجهة الإرهاب الذي قال إن بلاده "تحاربه بمفردها"، وهي تواجه الإرهاب نيابة عن المنطقة والعالم بالكامل، حسب تعبيره.

اقرأ أيضا: ترامب يدين الهجوم 'المروع' على مصلين في سيناء

197 قتيلا بهجوم على مسجد في شمال سيناء

الصوفية.. ضحية الإرهاب في سيناء

وأشار إلى أن كل ما يحصل هو محاولة لإيقاف جهود مصر في مواجهة الإرهاب، مشددا "نحن صامدون وسنتصدى وسنستمر وهذا العمل لن يزيدنا إلا إصرارا".​

وتعهد الرئيس المصري الذي أعلن الحداد في البلاد لمدة ثلاثة أيام، بالرد "على هذا العمل بقوة غاشمة في مواجهة هؤلاء الشرذمة المتطرفين، الإرهابيين، التكفيريين".

وتوجه إلى المصريين قائلا: "تأكدوا أن المعركة التي تخوضونها هي أنبل وأشرف معركة على الإطلاق في مواجهة الشر والأعمال الخسيسة وترويع الآمنين وفي مواجهة القتلة".

واستهدف الهجوم مصلين خلال صلاة الجمعة في أحد أكثر الاعتداءات دموية في مصر في السنوات الأخيرة.

XS
SM
MD
LG