Accessibility links

واشنطن بعد هجوم العريش: نقف مع مصر في حربها ضد الإرهاب


شعار وزارة الخارجية الأميركية

دانت الولايات المتحدة الاثنين الهجوم الذي استهدف موكبا أمنيا في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء المصرية وأدى إلى مقتل 18 من عناصر الشرطة.

وقال بيان لوزارة الخارجية الأميركية "ندين بشدة الهجوم على موكب قوات الأمن المصرية". وأضاف أن الولايات المتحدة تقدم تعازيها لعائلات الضحايا، وتأمل في الشفاء السريع للجرحى.

وأكد بيان الخارجية أن واشنطن تواصل الوقوف إلى جانب مصر في حربها ضد الإرهاب.

تحديث (11:36 ت غ)

ارتفع عدد ضحايا تفجير استهدف الاثنين موكبا أمنيا في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء المصرية إلى 18 قتيلا من قوات الشرطة بينهم ضابطان، حسب ما نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر أمنية وطبية.

وأضافت المصادر أن الهجوم الذي بدأ بتفجير عبوة ناسفة قرب الموكب وتلاه تبادل لإطلاق النار أسفر كذلك عن إصابة سبعة أشخاص بينهم ثلاثة رجال شرطة وأربعة مسعفين.

تحديث: 14:04 تغ

قتل أربعة من رجال الشرطة الاثنين وأصيب ثلاثة آخرون في تفجير استهدف موكبا أمنيا بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء المصرية.

وقال مصدر أمني إن أفراد الموكب الأمني "تبادلوا إطلاق النيران مع عدد من العناصر الإرهابية بمحيط الانفجار"، مشيرا إلى أنهم "نجحوا فى إسقاط عدد منهم"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الحكومية.

وقتل متشددون ينشطون في شمال سيناء المئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات بالمحافظة ومناطق أخرى منذ إعلان الجيش عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 إثر احتجاجات على حكمه.

وبايع هؤلاء المتشددون تنظيم داعش في 2014 وغيروا اسم جماعتهم إلى "ولاية سيناء" بدلا من أنصار بيت المقدس.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG