Accessibility links

الحبس سنتين لمغنية مصرية بتهمة 'التحريض على الفسق والفجور'


شيما

قضت محكمة جنح في القاهرة الثلاثاء بحبس مغنية شابة مصرية سنتين وتغريمها 10 الآف جنيه (666 دولارا) بعد إدانتها بـ"التحريض على الفسق والفجور" عبر أغنية مصورة لها تتضمن إيحاءات جنسية، حسبما أفادت به مصادر قضائية.

وقضت المحكمة بنفس العقوبة لمخرج الكليب محمد جمال، وفق المصادر نفسها، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأحدث الكليب الذي صورته المغنية شيما لأغنيتها "عندي ظروف" والذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، جدلا كبيرا لما احتواه من مشاهد إيحائية تقوم بها بطلة العمل.

ويمكن للمغنية الشابة الطعن بالحكم أمام محكمة الاستئناف.

وتلقت الشرطة بلاغات عدة من أشخاص ساءهم مضمون هذا الكليب بحسب مصادر أمنية.

وتظهر شيما في فيديو الأغنية في قاعة تدريس أمام سبورة سوداء كتبت عليها عبارات ذات مضمون جنسي، كما بدت وكأنها تعطي درسا لبعض الشباب بشكل إيحائي، وفق ذات الوكالة.

ونشرت صحيفة "اليوم السابع" المصرية الخاصة موضوعا عقب انتشار الفيديو بعنوان "المغنية شيما تقدم للشباب درسا في الرذيلة بكليب عندي ظروف".

وإثر هذا الجدل، تقدمت المغنية باعتذار في منشور على موقع فيسبوك قالت فيه إنها تأسف "لكل الناس الذين شاهدوا الكليب وتضايقوا".

وأضافت "لم يكن في بالي أن يحدث كل هذا أو أن أتلقى هجوما قويا من كل الناس كمطربة شابة ما زالت في مقتبل عمرها".

وكانت الشرطة المصرية أوقفت المغنية في 18 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي للتحقيق معها قبل أن تقرر النيابة العامة إحالتها على القضاء.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتم فيها محاكمة مغنيات بالتهمة نفسها.

ففي العام 2015، قضت محكمة مصرية بالحبس سنة بحق مطربة وراقصة قامت بتصوير فيديو كليب بعنوان "سيب (اترك) ايدي (يدي)" ارتدت فيه فستانا قصيرا جدا. وتم تخفيض الحكم لاحقا إلى ستة أشهر.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG