Accessibility links

السيسي والبشير يتفقان على تعزيز التعاون الأمني


الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر البشير

اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير الاثنين على تعزيز العلاقات الأمنية والتعاون بين بلديهما في مختلف القضايا، وذلك في أول قمة ثنائية تجمعهما بعد انتهاء التوتر الذي شاب العلاقات خلال الشهور القليلة الماضية.

وقال البشير إن "هناك إرادة سياسية للتعاون لحل أي إشكالية تظهر بين البلدين". وأضاف "نحن أمام مرحلة مفصلية تاريخية ونشاهد ما تعانيه منطقتنا من مشاكل ... وهذا يتطلب مزيدا من التقارب والتعاون".

ولم يشر أي من الرئيسين للخلاف بشأن مثلث حلايب وشلاتين الحدودي، لكن السيسي تحدث عن أزمة سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا.

وقال في كلمته "في ضوء أن نهر النيل يمثل شريان الحياة لشعبي وادي النيل (مصر والسودان)، فقد أكدنا عزمنا العمل معا ومع الأشقاء في إثيوبيا للتوصل إلى شراكة في نهر النيل تحقق المنفعة للجميع دون الإضرار بأي طرف".

تحديث 17:25 ت.غ

قالت الرئاسة المصرية الأحد إن الرئيس السوداني عمر البشير سيزور مصر الاثنين للقاء نظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

وهذه أول زيارة يقوم بها البشير لمصر منذ تشرين الأول/أكتوبر 2016، وتأتي بعد انفراج التوتر في العلاقات بين البلدين وعودة السفير السوداني إلى القاهرة في وقت سابق من هذا الشهر.

وكانت الخرطوم استدعت سفيرها لدى القاهرة عبد المحمود عبد الحليم في كانون الثاني/يناير على خلفية نزاع على السيادة على مثلث حلايب وشلاتين الحدودي وخلاف في وجهات النظر بشأن ملف سد النهضة الإثيوبي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن السيسي سيستقبل البشير "الذي يقوم بزيارة لمصر في إطار مواصلة التشاور بين الرئيسين وبحث سبل تعزيز العلاقات الأخوية".

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن السفير المصري بالخرطوم أسامة شلتوت قوله إن البشير سيذهب للقاهرة على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة تستغرق يوما واحدا.

وقال شلتوت إن مباحثات الرئيسين "ستتناول تفعيل كافة مسارات التعاون الثنائي وسبل تخطي العقبات التي تعتريها، والمضي قدما نحو مزيد من توطيد وترسيخ التعاون القائم بين البلدين الشقيقين".

XS
SM
MD
LG