Accessibility links

تيلرسون من القاهرة: ندعم عملية انتخابية تحترم إرادة الشعوب


وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون

اتفقت الولايات المتحدة ومصر الاثنين على عقد محادثات استراتيجية في النصف الثاني من العام الجاري، وبحثتا وضع آليات جديدة لتعزيز التعاون بينهما.

وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في مؤتمر صحافي عقب اجتماعا مع نظيره المصري سامح شكري في القاهرة، إن إدارة الرئيس دونالد ترامب ملتزمة بتعزيز الشراكة في المجالات الاقتصادية والعسكرية ومكافحة الإرهاب.

وتابع تيلرسون أنه بحث مع شكري ملف حقوق الإنسان في مصر والانتخابات الرئاسية المقبلة، مشيرا إلى أن واشنطن تدعم وجود عملية انتخابية شفافة وحرة ونزيهة. وأضاف أن الولايات المتحدة "ستدافع دائما عن وجود عملية انتخابية تحترم إرادة الشعوب".

وتناولت المباحثات أيضا قضايا إقليمية ودولية، أبرزها الوضع في سورية وعملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال تيلرسون إن الإدارة الأميركية تدعم العملية السياسية التي أطلقتها الأمم المتحدة لإنهاء الأزمة السورية، وملتزمة بالتوصل إلى حل سلمي بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال الوزير المصري من جانبه إن المباحثات بين الطرفين اتسمت بالإيجابية، وكانت شاملة، مشيرا إلى وجود رؤية مشتركة بين القاهرة وواشنطن بشأن الكثير من القضايا.
وبحث الجانبان أيضا ملف الإرهاب في مصر والمنطقة، وقال شكري إن مصر تثمن الدعم الأميركي لمصر في مكافحة الإرهاب.

ووصل تيلرسون الأحد إلى العاصمة المصرية القاهرة في مستهل جولة شرق أوسطية.

وتشمل جولة الوزير الأميركي في الشرق الأوسط زيارة الكويت ولبنان والأردن قبل أن يختتمها في تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي.

ويشارك تيلرسون في مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي يعقد في الكويت، كما سيلتقي الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري في بيروت، والعاهل الأردني عبد الله الثاني في عمّان.

ويناقش تيلرسون مع الزعماء العرب عدة قضايا بينها مكافحة الإرهاب وعملية السلام في الشرق الأوسط.

XS
SM
MD
LG