Accessibility links

محكمة مصرية تعلق العمل بنظام لفحص الأغذية


القمح

علقت محكمة مصرية في حكم أولي الثلاثاء العمل بنظام لفحص الأغذية جرى تدشينه لإصلاح تجارة السلع الزراعية، بحسب ما أفاد به محامون لوكالة رويترز.

وجاء تطبيق نظام فحص الأغذية في مصر بعد خلاف استمر نحو عام بسبب قيود صارمة على الاستيراد، تتضمن حظر فطر الأرغوت الشائع في الحبوب، وهي سياسة أدت إلى توقف تجارة القمح المصرية العام الماضي حين قاطعت شركات التجارة مناقصات الحكومة.

وقال المحامون إن الحكومة أمامها 15 يوما للطعن في قرار التعليق الذي يعني أن الإدارة المركزية للحجر الزراعي التي طبقت حظر الأرغوت ستتولى عملية الفحص من جديد داخل مصر وخارجها، وإن كان ذلك لا يعني بالضرورة العودة لسياسة عدم السماح بأي نسبة من الفطر.

وكان النظام الجديد قد سحب مسؤولية الفحص من إدارة الحجر الزراعي التابعة لوزارة الزراعة وأسندها إلى الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات التابعة لوزارة التجارة.

وأقام الدعوى القضائية مجموعة من الموظفين المعنيين بالفحص في الحجر الزراعي بصفتهم مواطنين وليست الإدارة نفسها، إلى جانب أطراف أخرى بعضها على صلة بوزارة الصحة التي تشارك أيضا في عمليات التفتيش.

وقال المفتشون المشاركون في الدعوى إن النظام الجديد يجرد إدارة الحجر الزراعي من سلطتها بشكل غير قانوني ويسلمها إلى هيئة تابعة لوزارة التجارة تفتقر للإمكانات الكافية للإشراف على عمليات التفتيش ما يسمح بدخول ملوثات خطيرة ضارة بالزراعة وصحة الإنسان.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG