Accessibility links

قصة بطلة مصرية.. كيف تسبب الأب بمقتل ابنته؟


ريم مجدي

أخيرا أسدلت محكمة مصرية الأربعاء الستار على قضية مقتل مصارعة مصرية حصدت العديد من الألقاب وتحدت العادات والتقاليد، قبل أن تنتهي حياتها بمأساة.

ريم مجدي، لقيت مصرعها في تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2016 في "حادث سير" حسبما ادعى والدها، مجدي يوسف، الشهير بـ"مجدي كابوريا" الذي كان أيضا بطلا للمصارعة، لكن التحقيقات كشفت بعد ذلك أن المأساة ليست ناتجة عن مجرد حادث عابر.

رحلت ابنة الـ15 عاما تاركة وراءها تسعة ألقاب على مستوى الجمهورية وميدالية ذهبية على مستوى القارة الأفريقية.

ولدت ريم مجدي عام 2001 في محافظة الٍإسماعيلية بشرق مصر، وعندما بلغت الـ11 من العمر، وقفت في وجه العادات والتقاليد ومارست لعبة ترفضها الأسر المصرية لبناتها.

بدأت التدريب على اللعبة مع الصبية فقد كانت تفضل التدريب معهم وليس الفتيات لأنها كانت تريد أن تثبت جدارتها أمام الذكور.

كانت متابعتها لوالدها الذي حصل أيضا على عدد من الألقاب في اللعبة، دافعا لأن تحذو حذوه، رغم أنه اعترض على تلك الرغبة، لكنه رضخ في النهاية لطموح ابنته.

أثبتت ريم جدارتها في التدريبات وخاضت غمار البطولات وحصلت على تسع بطولات جمهورية، من بينها ثلاث تحت 20 سنة، وقبل شهور قليلة من وفاتها حصلت على ذهبية من بطولة إفريقيا تحت سن 17 سنة التي أقيمت بالجزائر.

شاركت أيضا في بطولة العالم بجورجيا في 2016، وعادت من هناك ببرونزية.

رواية والدها حول وفاتها تمحورت حول اصطدامها بسيارة عند عبورها في طريق الإسماعيلية- القاهرة، لكن سلطات التحقيق اكتشفت بعد معيانة كاميرات المراقبة أنه لم يحدث تصادم في المنطقة التي أشار إليها الأب، ما أثار الشك.

أمرت النيابة باستخراج جثتها رغم مرور أربعة أيام على دفنها، وتم تسليمها للطبيب الشرعي من أجل معرفة سبب الوفاة.

ريم مجدي (يمين) خلال مشاركتها في إحدى البطولات
ريم مجدي (يمين) خلال مشاركتها في إحدى البطولات

وتبين من التحقيقات أن وراء مصرعها مشادة كلامية وقعت بينها و بين والدها الذي كان يشعر بالاستياء من "انخفاض" مستواها في التدريب وانشغالها بمواقع التواصل الاجتماعي.

صفعها والدها على وجهها أثناء ركوبها السيارة معه فألقت بنفسها منها، ما أدى إلى وفاتها.

ويوم الأربعاء، قضت محكمة جنايات الإسماعيلية بمعاقبة والدها بالسجن سبع سنوات بتهمة "ضرب أفضى إلى موت".

صدر حكم القاضي رغم الدفاع المستميت لدفاع والدها الذي رفض التهم المنسوبة إليه وتساءل: "كيف يقتل الأب ابنته"؟

XS
SM
MD
LG