Accessibility links

أردوغان: "حملة صليبية" ضد الإسلام... والغرب يرد


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

شبه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس قرار قضاء الاتحاد الأوروبي الذي يجيز للمؤسسات حظر ارتداء الحجاب في مكان العمل بـ"حملة صليبية" ضد الإسلام، في وقت اعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مقارناته "غير مقبولة".

وقال أردوغان إن "محكمة الاتحاد الأوروبي، محكمة العدل الأوروبية يا أخواني، بدأت حملة صليبية ضد الهلال (رمز الإسلام)".

وتساءل "أين هي الحرية الدينية؟"، معتبرا أن القرار "عار" على القيم والقانون والعدالة الأوروبية.

وتابع "أوروبا تعود بسرعة إلى أيام ما قبل الحرب العالمية الثانية".

وردا على موجة الاتهامات التي يوجهها أردوغان للدول الغربية، أشار الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس، بعد محادثة هاتفية جمعتهما، إلى أنهما "يعتبران غير مقبولة المقارنات مع النازية والتصريحات المعادية لألمانيا أو دول أخرى أعضاء".

وشدد هولاند على "تضامن فرنسا مع ألمانيا ومع دول أخرى أعضاء في الاتحاد الأوروبي تستهدفها مثل هذه الهجمات".

وتأتي تصريحات أردوغان في ظل استمرار الأزمة بين تركيا وألمانيا وهولندا ودول أوروبية أخرى بسبب منع مسؤولين أتراك من المشاركة في تجمعات انتخابية في دول أوروبية لحشد الدعم للاستفتاء الذي يمنح الرئيس التركي مزيدا من الصلاحيات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG