Accessibility links

أردوغان: نعرف دور الهولنديين في قتل 8000 مسلم


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الهولنديين بالاشتراك في قتل 8000 مسلم في البوسنة، بحسب مراسل قناة الحرة في إسطنبول، في تصعيد تركي جديد ضد هولندا رد عليه رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي باعتباره "تزويرا بغيضا للتاريخ".​

وقال في مؤتمر بمناسبة عيد الأطباء في تركيا، بمقر رئاسة الجمهورية التركية في العاصمة أنقرة، "نعرف هولندا ونعرف الهولنديين الذين تورطوا في مجزرة سريبرينيتشا (في البوسنة) ودورهم في قتل ثمانية آلاف بوسني هناك".

واتهم الدول الغربية بالعداء للإسلام، قائلا إنهم "يوقفون اللاجئين على الحدود، ويمارسون عليهم ضغوطات لا إنسانية، ودول الغرب تترك الميدان للفاشيين وأعداء الأجانب".

ولفت إلى أن "الفاشية الأوروبية التي بدأت تهاجم الإسلام والمسلمين في أوروبا تعني كافة المسلمين في العالم".

كما دعا "الأتراك وكل المسلمين" في هولندا إلى عدم انتخاب أي من الحزب الشعبي الليبرالي الديموقراطي الحاكم وحزب الحرية اليميني.

وقد ندد رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي بتصريحات أردوغان حول مجزرة سريبرينيتشا واعتبرها "تزويرا بغيضا للتاريخ".

وقال روتي "إنه (أردوغان) يواصل تصعيد الوضع، لن ننزل إلى هذا المستوى. هذا أمر غير مقبول على الإطلاق".

والمجزرة المذكورة ارتكبها عام 1995 صرب البوسنة بحق المسلمين وقتل خلالها 8000 شخص، ولم يتمكن الجنود الهولنديون العاملون ضمن قوة الأمم المتحدة من منع وقوعها.

وكانت وزارة الخارجية التركية قد نددت الثلاثاء بتحذير الاتحاد الأوروبي لها ودعوتها إلى "تجنب التصريحات المبالغ بها" في أزمتها الدبلوماسية مع هولندا، معتبرة أن "لا قيمة له".

وأعلنت الوزارة في بيان أن "التصريح غير المدروس للاتحاد الاوروبي لا قيمة له بالنسبة إلينا".

وكان الاتحاد الاوروبي قد دعا أنقرة الاثنين إلى "تجنب أي تصريحات مبالغ فيها وأفعال من شأنها تصعيد الوضع"، وذلك في بيان وقعته وزيرة خارجية الاتحاد فيدريكا موغيريني والمفوض الأوروبي لشؤون التوسيع يوهانس هان.

ودعا البيان المشترك إلى "تفادي أي تصعيد جديد" و"تهدئة الوضع".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG