Accessibility links

موغيريني: الاتفاق النووي يصب في مصلحة أوروبا الأمنية


وزراء خارجية الدول المشاركة في اجتماع بروكسل

أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الخميس أن الاتفاق النووي الموقع مع إيران "يحقق أهدافه"، وذلك قبل قرار وشيك للرئيس دونالد ترامب قد يلغي الاتفاق ويعيد فرض عقوبات أميركية على طهران.

وقالت موغيريني، بعد اجتماع في بروكسل مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن الاتفاق الموقع بين الدول الكبرى الست وإيران عام 2015 "يحقق أهدافه ويجعل العالم أكثر أمانا ويحول دون سباق محتمل إلى التسلح النووي في المنطقة".

وأكدت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي بأن الأجواء الحالية، خاصة التوتر مع كوريا الشمالية، لا تسمح بالتضحية بالاتفاق النووي مع عدم وجود بديل حقيقي له.

وأوضحت في هذا السياق أن الحفاظ على الاتفاق النووي الموقع بين الأطراف الدولية وإيران يصب في إطار المصلحة الأمنية الأوروبية، متوقعة من جميع الأطراف أن تواصل تطبيق هذا الاتفاق بشكل تام.

وتمحور اللقاء، الذي شارك فيه كل من وزراء خارجية إيران وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، بشكل خاص حول ضرورة الاستمرار في تنفيذ كافة بنود الاتفاق النووي الإيراني وبدون انقطاع.

وكان الرئيس الأميركي قد أعلن في تشرين الأول/أكتوبر الماضي سحب الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي، معتبرا أن الاتفاق "أحد أسوأ" الاتفاقات في تاريخ الولايات المتحدة ومؤكدا أن طهران لا تحترم روحه.

XS
SM
MD
LG