Accessibility links

رفع الحصانة عن لوبن بسبب داعش


رئيسة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبن

رفع البرلمان الأوروبي الحصانة عن المرشحة الرئاسية في الانتخابات الفرنسية مارين لوبن، بعد أن قامت بنشر صور للعنف الذي يمارسه تنظيم داعش.

وتواجه لوبن التي تقود كتلة حزب الجبهة الوطنية في البرلمان الأوروبي تحقيقات في فرنسا بسبب نشرها في كانون الأول/ديسمبر الماضي على حسابها على تويتر ثلاث صور عنيفة لإعدامات قام بها تنظيم داعش، من بينها صورة لإعدام الصحافي الأميركي جيمس فولي.

وهدفت لوبن من وراء نشر هذه الصور العنيفة إلى الاعتراض على ما اعتبرته "مقارنة مشينة" قام بها صحافي فرنسي شبه حزبها بتنظيم داعش.

ووافق المشرعون الأوروبيون على قرار كانت قد اتخذته لجنة الشؤون القانونية في البرلمان الثلاثاء.

ويفتح هذا الإجراء الباب أمام اتخاذ إجراءات قانونية بحق لوبن بتهمة "نشر صور عنيفة".

وفي حال إثبات هذه التهم، فإن المرشحة الرئاسية قد تواجه حكما بالسجن لمدة ثلاث سنوات وغرامة قدرها 75 ألف يورو (78,930 دولار أميركي).

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG