Accessibility links

قائد أميركي: القوات العراقية لم تكن وحدها خلال الحرب على داعش


قوات أميركية تشرف على تدريب الجيش العراق

أكد قائد القوة الجوية في القيادة الأميركية الوسطى الجنرال جيفري ل. هاريغين أن الطائرات الأميركية ما تزال تبحث عن بقايا داعش في العراق حتى الآن.

وقال "دفعت القوات العراقية ثمنا غاليا لتحرير بلادها، لكنها أبدا لم تكن وحدها. كل خطوة من تقدم هذه القوات كانت مغطاة من قبل القوات الجوية للتحالف".

وتابع "القوات العراقية كانت تتقدم حينما كانت طائراتنا تحلق فوقهم، وتتوقف للراحة في حال لم يكن هناك طيران".

وأضاف أن "تحرير العراق لا يعني نهاية داعش فيه، والقوات الجوية التابعة للتحالف تقوم مع نظيرتها العراقية بدوريات جوية مستمرة، لاصطياد بقايا داعش"، للتأكد من عدم عودتها.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الجمعة، شن قوات من التحالف الدولي هجمتين خلال الأسبوع الماضي استهدفت إحداهما "وحدة تكتيكية" تابعة لداعش قرب البعاج في شمال العراق، فيما استهدفت الثانية نفقا للتنظيم قرب مدينة القائم، غرب العراق.

وشدد هاريغين على الدور الكبير الذي لعبته القوة الجوية التابعة للتحالف الدولي في تحقيق النصر على داعش.

وأشار إلى الجهود الكبيرة المبذولة للتنسيق بين القطعات المختلفة، مثل الطائرات بدون طيار التي كانت تنقل المعلومات إلى قادة الجيش العراقي على الأرض، واستخبارات الجيش العراقي التي كانت تخترق أنظمة اتصالات داعش، والقوات البرية والجوية التابعة للعراق أو للتحالف.

XS
SM
MD
LG