Accessibility links

أطلقت شركة فيسبوك حملة إعلانات في الصحف البريطانية تحذر المستخدمين من نشر أخبار كاذبة، في أحدث مسعى من موقع التواصل الاجتماعي لمواجهة المعلومات المريبة قبل إجراء انتخابات عامة.

وتعرضت الشركة لضغوط كبيرة لمواجهة انتشار تقارير مزيفة شاعت خلال الانتخابات الرئاسية الأميركية العام الماضي، عندما نشر مستخدمون على نطاق واسع تصريحات غير دقيقة على فيسبوك ومواقع تواصل أخرى.

وقبل الانتخابات البرلمانية التي تجرى في المملكة في الثامن من حزيران/يونيو، حث فيسبوك المستخدمين في بريطانيا على التدقيق في عناوين الأنباء التي تبدو غير قابلة للتصديق والتحقق من مصادر أخرى قبل مشاركة تلك الأخبار التي قد لا تتسم بالمصداقية.

وقال فيسبوك أيضا إنه سيحذف الصفحات الوهمية وسيوقف التدوينات الترويجية التي يبدو أنها غير قابلة للتصديق.

وقال سيمون ميلنر مدير إدارة السياسات في فيسبوك في المملكة المتحدة: "طورنا طرقا جديدة للتعرف على الحسابات المزيفة وحذفها، والتي قد تنشر أخبارا كاذبة، لنقضي على المشكلة من جذورها".

وعلق فيسبوك 30 ألف حساب في فرنسا قبل إجراء الجولة الأولى من التصويت في الانتخابات الرئاسية الشهر الماضي. ونشر فيسبوك إعلانات على صفحة بأكملها في صحف ألمانية لتوعية القراء بكيفية رصد الأخبار الكاذبة.

وبعنوان "نصائح لرصد الأخبار المزيفة"، تضمنت الإعلانات في الصحف البريطانية 10 طرق لتحديد ما إذا كانت الأخبار حقيقية أم لا، بما يشمل الالتفات لرابط الصفحة على الإنترنت والتحقق من المصدر ومدى صحة الصور المتداولة.

وقال فيسبوك إنه اتخذ بالفعل إجراءات ضد عشرات الآلاف من الحسابات المزيفة في بريطانيا بعد أن حدد أنماطا لأنشطة مريبة مثل إعادة نشر ذات المحتوى مرارا.

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG