Accessibility links

دراسة: المسلمون سيمضون 57 مليون ساعة على فيسبوك


قالت الدراسة إن عدد مستعملي فيسبوك في الشرق الأوسط، سيزيد خلال شهر الصيام

تختلف عادات شهر رمضان من شعب إلى آخر، ليس فقط في طقوس استقبال شهر الصيام وإنما أيضا في طريقة قضاء الوقت الفاصل بين الإفطار والسحور.

فإضافة إلى الذهاب إلى المسجد للتعبد، يقضي الملايين من المسلمين حول العالم ساعات طويلة في تصفح المواقع الاجتماعية، وفق آخر دراسة أنجزها موقع فيسبوك.

وأظهرت الدراسة أن المسلمين في الشرق الأوسط سيمضون 57 مليون ساعة إضافية في تصفح الموقع خلال شهر رمضان.

وقام مركز "فيسبوك IQ" بدراسة مجموعة من السلوكيات التي تميز شعوب الشرق الأوسط، وتوقع أن يزيد عدد مستعملي الموقع بخمسة في المئة خلال شهر الصيام.

وحسب نفس الدراسة، سيمضي المسلمون في الشرق الأوسط في رمضان ساعات أكثر على الموقع مقارنة بالأيام العادية، وخاصة الفترة الممتدة من منتصف الليل إلى غاية الثالثة صباحا، موعد السحور.

ولم يركز الموقع فقط على تحليل سلوك المستخدمين، بل أشارت الدراسة أيضا إلى المواضيع ونوع المحادثات التي ستجمع شعوب الشرق الأوسط خلال شهر الصيام، وقالت إنها ستزيد بـ 4.16 في المئة عن الأيام العادية.

وقسمت الدراسة سلوكيات مستخدمي الموقع إلى ثلاث مراحل:

  • مرحلة قبل الصيام: وهي أربعة أسابيع قبل حلول شهر رمضان، وسمتها الدراسة بـ"مرحلة الاكتشاف والإلهام"، أي أنها مرحلة تتطرق فيها أحاديث الناس إلى قرب حلول رمضان.
  • مرحلة حلول رمضان: وتمتد حسب الدراسة إلى ثلاثة أسابيع، وفيها يكون ارتباط الناس بالهاتف الذكي وبالموقع أكثر من سابقتها.
  • مرحلة العشر الأواخر: وهي الأسبوع الأخير من شهر الصيام، سيسيطر فيها موضوع العيد والعشر الأواخر على محادثات مستعملي الموقع في الشرق الأوسط.

وقالت الدراسة إن عدد مستعملي الموقع سيزيد بـ 200 في المئة خلال الفترة الممتدة من منتصف الليل إلى غاية الخامسة صباحا، مع ارتفاع طفيف قرب حلول موعد الإفطار.

اهتمامات متنوعة

وتتركز أبرز المواضيع التي ستثير اهتمام المسلمين في الشرق الأوسط خلال شهر الصيام في التسوق والموضة، وأطباق الطعام إلى جانب السيارات والمواضيع العائلية.

وتوقعت دراسة موقع "فيسبوك IQ" أن يزيد اهتمام شعوب المنطقة بمشاهدة التلفزيون خلال شهر الصيام، وقالت إن نسب المشاهدة ستزيد بـ 85 في المئة مقارنة بالأيام العادية.

وعلى موقع فيسبوك، سيشارك أكثر من ثلاثة ملايين ونصف ما يشاهدون مع أصدقائهم، 71 في المئة منهم في الإمارات العربية المتحدة و60 في المئة في السعودية.

وفي ما يخص وصفات الطعام، قالت الدراسة إن الطبخ سيزيد بـ 25 في المئة، 76 في المئة سيكون مصدرها وصفات يستقيها المستخدم من مواقع الكترونية بينما سيعتمد 41 في المئة على إنستغرام.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG