Accessibility links

دراسة: الشباب يفضلون تطبيقات المراسلة لمتابعة الأخبار


أظهر مسح لمعهد رويترز لدراسة الصحافة للسنة الثانية على التوالي، أن استخدام شبكات التواصل الاجتماعي ومنها فيسبوك لمتابعة الأخبار، بدأ في التراجع في أميركا مع تحول الكثير من الشبان إلى تطبيقات التراسل مثل واتساب لمناقشة الأحداث.

وتراجعت أهمية فيسبوك كمصدر للأخبار بتسع نقاط مئوية مقارنة مع عام 2017 في الولايات المتحدة، وانخفض 20 نقطة مئوية بين الشبان الأقل عمرا، بحسب مسح "تقرير الأخبار الرقمية" الذي شارك فيه 74 ألف شخص في 37 دولة.

وقال الباحث بالمعهد نك نيومان "إن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الأخبار بدأ في التراجع في عدد من الأسواق الرئيسية بعد سنوات من النمو المستمر".

وأضاف "ما زلنا نرى زيادة في استخدام تطبيقات التراسل في الأخبار، إذ يبحث المستخدمون عن فضاءات أكثر خصوصية (وأقل مواجهة) للتواصل".

وتظهر البيانات تقلبات أذواق المستخدمين حيث تحاول صناعة الأخبار التعامل مع تأثير الإنترنت والهواتف الذكية التي غيرت طريقة تناول الناس للأخبار والطريقة التي تجني بها شركات الإعلام المال.

وأشار التقرير الذي تم إعداده اعتمادا على المسح إلى أن واتساب، الذي انطلق عام 2009 واشترته فيسبوك عام 2014 مقابل 19 مليار دولار، أهم من تويتر فيما يتعلق بمتابعة الأخبار في العديد من الدول.

ولا يزال الكثير من المستخدمين يعتمدون على فيسبوك وتويتر لمعرفة الأخبار، لكن مناقشتها تتم عبر تطبيقات التراسل مثل واتساب، لأن الناس غالبا ما يشعرون أنهم أقل عرضة للانتقاد عند مناقشة الأحداث عبر مثل هذه التطبيقات.

ومعهد رويترز لدراسة الصحافة مركز بحثي مقره جامعة أكسفورد.

XS
SM
MD
LG