Accessibility links

أزمة في موريتانيا.. هكذا تميز بين الأرز والبلاستيك


الأرز البلاستيكي يثير مخاوف في موريتانيا

خاص بموقع الحرة

شريطا فيديو فجرا جدلا كبيرا في موريتانيا بسبب مخاوف صحية متزايدة من خطر انتشار أرز بلاستيكي في أسواق العاصمة وفي مدن أخرى من البلاد.

وتظهر في الشريطين سيدتان موريتانيان بحوزتهما كمية من الأرز، قالتا إنه غير طبيعي. قامت السيدتان بتجربة مماثلة لإقناع المشاهدين بأن الأمر يتعلق بأرز بلاستيكي، إذ تأخذ كل واحدة كريات الأرز بعد طبخه وترميها على أرضية المطبخ، لكن على عكس كريات الأرز الطبيعي التي تتفتت بعد رميها، ظلت كريات هذا النوع من الأرز متماسكة رغم أنها رميت بقوة على الأرض.


حقيقة أم خيال؟

قال الأمين العام لجمعية حماية المستهلك في موريتانيا الخليل ولد خيري في حديث خاص مع موقع "الحرة" إن تجارا موريتانيين زارهم في أسواق العاصمة نواكشوط، أكدوا له وجود كميات من الأرز البلاستيكي في أسواق البلاد.

وحسب بيان للجمعية صدر الاثنين، أكدت وزارة التجارة العثور على كميات "ليست كثيرة" من الأرز البلاستيكي، لكن المدير العام للمنافسة وحماية المستهلك في الوزارة القاسم ولد أقويزي نفى في اتصال مع موقع "الحرة" وجود أي كميات من هذا الأرز في البلاد.

وقال "حسب التحريات التي قمنا بها على مستوى العاصمة نواكشوط ومدينة نواذيبو (العاصمة الاقتصادية) فلا وجود إطلاقا للأرز البلاستيكي".

واستغرب رئيس جمعية حماية المستهلك من نفي الحكومة لوجود الأرز البلاستيكي رغم اعترافها بوجود كميات منه في اتصال أجرته مع الجمعية.

وتابع ولد خيري "أرجح أن الأمر دخلت فيه اعتبارات سياسية وهي التي تسببت في هذا النفي الرسمي،" بعدما اعترفت الحكومة بوجوده.


ما هو الأرز البلاستيكي؟

من حيث الشكل، لا يمكن للعين التمييز بين الأرز الطبيعي والأرز البلاستيكي، لكن بإخضاعه لفحوص مخبرية يمكن تمييز حبات الأرز غير الطبيعية عن نظيرتها العادية.

وهناك عدة طرق أخرى بسيطة تمكن من معرفة ما إذا كان الأرز طبيعيا أم مغشوشا.
وحسب شريط فيديو أعدته جمعية حماية المستهلك في موريتانيا فإن اختبار التعفن يمكّن من معرفة طبيعة الأرز.

تابع هذا الفيديو التوضيحي الذي يشرح كيفية التمييز بين الأرز العادي والأرز البلاستيكي.

ويتكون الأرز البلاستيكي من نشويات مثل البطاطا الحلوة والبطاطا العادية ومادة البلاستيك، إضافة إلى بعض النكهات التي تجعله يبدو أرزا طبيعيا.

ويُحذر خبراء من أن تناول صحون قليلة من الأرز البلاستيكي بمثابة أكل كيس بلاستيكي.

وموريتانيا ليست أول دولة إفريقية يتم الحديث فيها عن وجود كميات من الأرز البلاستيكي، ففي نيجيريا حجزت سلطة الجمارك نهاية العام الماضي 25 طنا من هذا الأرز الذي يقال إن الصين مصدره.

وتفجرت فضحية الأرز البلاستيكي للمرة الأولى عام 2011 عندما كشفت وسائل إعلام كورية جنوبية وأخرى في سنغافورة عن إنتاج شركات صينية لكميات هائلة من أرز بلاستيكي شبيه حد التطابق للأرز الطبيعي.


المصدر: موقع الحرة

  • 16x9 Image

    عنفار ولد سيدي الجاش

    عنفار ولد سيدي الجاش صحافي في القسم الرقمي التابع لشبكة الشرق الأوسط للإرسال MBN والذي يشرف على موقعي «راديو سوا» وقناة «الحرة». حصل عنفار ولد سيدي الجاش على شهادة البكالوريوس من المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط ودرس الماجستير المتخصص في الترجمة والتواصل والصحافة بمدرسة الملك فهد العليا للترجمة في طنجة.

    عمل عنفار كمحرر ومقدم أخبار بإذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية (ميدي1) في مدينة طنجة المغربية، ومبعوثا خاصا للإذاعة لتغطية الانتخابات الرئاسية في موريتانيا سنة 2014. واشتغل صحافيا متعاونا مع وكالة أنباء الأخبار المستقلة، ومعد تقارير في إذاعة موريتانيا. نشرت له العديد من المقالات في الصحافة الموريتانية حول قضايا الإعلام والمجتمع.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG