Accessibility links

محكمة أميركية تنظر بمصير عراقيين صدرت أوامر بترحيلهم


السلطات تنفذ أمر ترحيل شخص من الولايات المتحدة

تستمع محكمة فدرالية في مدينة ديترويت الأربعاء إلى أطراف دعاوى ترحيل مواطنين عراقيين من الولايات المتحدة في إطار تفعيل إدارة الرئيس دونالد ترامب إجراءات لإبعاد المقيمين من أصحاب سوابق جنائية.

وسيقرر القاضي مارك غولدسميث الذي أوقف إجراءات ترحيل نحو 1440 عراقيا في تموز/ يوليو الماضي، بعد هذه الجلسة ما إذا كان سيخلي سبيل 275 تحتجزهم السلطات الأميركية في عدد من مدن البلاد منذ ذلك الحين.

وتقول السلطات إن المعتقلين ارتكبوا جرائم تستدعي ترحيلهم، لا سيما بعد أن وافقت الحكومة العراقية على استقبالهم. وسمحت الإدارات الأميركية السابقة لهؤلاء بالبقاء في الولايات المتحدة رغم وجود أوامر نهائية بترحيلهم.

اقرأ على الحرة: قرار قضائي يعلق ترحيل عراقيين من أميركا

ويرى ناشطون ومعارضون لترحيل هؤلاء العراقيين، وكثير منهم من المسيحيين والأقليات الأخرى الذين يخشون التعرض للتعذيب أو حتى القتل إن أعيدوا إلى العراق، أنهم سددوا ديونهم للمجتمع ويستحقون البقاء مع عائلاتهم فيما تنظر إدارة الهجرة بمعاملاتهم.

وترى الحكومة أن لا صلاحية لهذه المحكمة الفدرالية للنظر في القضية، إذ إنها من صلاحيات محكمة مختصة بشؤون الهجرة. وحسب وكالة الهجرة والجمارك، فإن لدى معظم المحتجزين سوابق جنائية بينها القتل والاغتصاب والاختطاف والسرقة والاتجار بالمخدرات، ومخالفات متعلقة بالسلاح، وغيرها من الجرائم.

XS
SM
MD
LG