Accessibility links

شرطة نيويورك تلقي القبض على متهم بمضايقة شرطية مسلمة


أمل السكري. الصورة من حساب جمعية الضباط المسلمين في شرطة نيويورك على تويتر

أعلنت شرطة نيويورك الاثنين اعتقال شخص تقول إنه قام بمضايقة وتهديد الشرطية المسلمة أمل السكري وابنها.

وقالت شرطة دائرة بروكلين في نيويورك إن كريستوفر نيلسون البالغ من العمر 36 عاما سيواجه القضاء بتهمة جرائم الكراهية.

وأفادت مصادر الشرطة بأن الشرطية السكري التي ترتدي حجاب الرأس كانت خارج الدوم الرسمي حين واجهها رجل وهددها أمام ابنها بقطع عنقها بعد نعتها بالداعشية.

وقالت قناة CBS إن الرجل صرخ عليها قائلا "عودي إلى بلدك".

وفي عام 2014 أطلق مسؤولو مدينة نيويورك على السكري لقب البطلة بعد دخولها إلى بناية تلتهمها النيران لإنقاذ طفل صغير.

وفي معرض رده على الحادث قال عمدة نيويورك بيل دي بلاسيو "شعرت بالقرف حين سمعت بأن أحد أفراد شرطتنا تعرض إلى التهديد والمضايقة بسبب عقيدتها" مضيفا "لن نسمح بحدوث هذا".

وقد قالت السكري في مؤتمر صحافي الأثنين حضره عمدة نيويورك ومسؤولون آخرون إنها انضمت إلى سلك الشرطة لتظهر أن "المرأة المسلمة قادرة على تأدية عمل كهذا".

وقال عمدة نيورك إن هناك 900 شرطي مسلم يخدم في سلك شرطة نيويورك.

وكتب جيمس واترز رئيس قسم مكافحة الإرهاب في شرطة نيويورك على الحساب الخاص بالقسم على تويتر أنه يشعر بالفخر لأنه يعمل إلى جانب السكري و 900 شرطي مسلم في نيويورك.

تحديث: 20:55 تغ

تحقق شرطة مدينة نيويورك في حادث تعرض شرطية مسلمة وابنها البالغ من العمر 16 عاما للمضايقة، بعدما هدد شخص المرأة بقطع عنقها.

وذكرت قناة WABC-TV المحلية أن الشرطية أمل السكري، التي ترتدي حجابا، تعرضت لهذه الحادثة خارج ساعات عملها الرسمية عندما كانت تقل ابنها في منطقة بروكلين مساء السبت.

وأفادت مصادر في الشرطة بأنه عندما عادت أمل لابنها بعد ركن سيارتها، فوجئت برجل يصرخ في وجهه ويدفعه. وبعد تدخل الشرطية للدفاع عن ابنها، نعتها الرجل بـ"داعش" وهدد بقطع رقبتها.

ولم يكن بحوزة السكري سلاح خدمتها أثناء وقوع الحادثة، كما أنها لم تقم بتعريف نفسها كشرطية، وفقا لشرطة نيويورك.

وذكر الجهاز الأمني أنه استجوب رجلا مساء الأحد إثر الواقعة.

ودعا عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو، في تغريدة له على حسابه في تويتر، إلى الوقوف بجوار أمل وعائلتها، قائلا "أمل هي واحدة من ضمن 900 شرطي أميركي-مسلم يقومون بحمايتنا في مدينة نيويورك".​

وأشادت وسائل إعلام محلية في 2014 بـ"بطولة" أمل السكري بعد مخاطرتها بحياتها لإنقاذ آخرين من حريق التهم بناية في حي وليامزبرغ في منطقة بروكلين.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG