Accessibility links

ترامب: سلامة المدارس ستكون من أهم أولوياتنا


الرئيس ترامب خلال إلقاء خطابه حول إطلاق النار في المدرسة

قال الرئيس دونالد ترامب الخميس إن البيت الأبيض يعمل عن كثب مع السلطات المحلية للتحقيق في حادثة إطلاق النار التي راح ضحيتها 17 شخصا في مدرسة مارجوري ستونمان دوغلاس بولاية فلوريدا.

وأكد ترامب في خطاب إلى الشعب الأميركي التزام إدارته بالتعاون مع القادة المحليين لتأمين المدارس في الولايات المتحدة والتطرق للقضايا الصعبة الخاصة بالصحة العقلية.

وأضاف قائلا: "سألتقي في وقت لاحق هذا الشهر مع حكام الولايات والنواب العموميين الذين يجعلون مدارسنا أكثر سلامة، وستكون هذه من أهم أولوياتنا".

وقدم الرئيس التعازي إلى أهالي الضحايا وقال إن "الجميع في بلادنا وبقلب مثقل بالحزن، نصلي من أجل الضحايا وأهلهم"، مضيفا أنه "لا ينبغي أن يتعرض طفل أو مدرس للخطر في أي مدرسة أميركية".

وكان الرئيس قد قال في وقت سابق إن هناك مؤشرات عديدة على أن مطلق النار في فلوريدا مختل عقليا.

تحديث (13:34 ت.غ)

يخاطب الرئيس دونالد ترامب الخميس الشعب الأميركي غداة مقتل 17 شخصا وإصابة آخرين في عملية إطلاق نار بمدرسة مارجوري ستونمان دوغلاس في ولاية فلوريدا.

وقالت المتحدثة باسم البيت البيض سارة ساندرز إن الرئيس سيوجه كلمة إلى الأمة بشأن الحادثه المروعة في باركلاند التي تبعد عن مدينة ميامي بحوالي 70 كيلومترا.

أولياء الأمور خارج المدرسة التي شهدت إطلاق النار
أولياء الأمور خارج المدرسة التي شهدت إطلاق النار

وأمر ترامب بتنكيس الأعلام في السفارات الأميركية والمباني الحكومية والمنشآت العسكرية حدادا على الضحايا في المدرسة.

وصباح الخميس، قال الرئيس في تغريدة إن "هناك مؤشرات عديدة على أن مطلق النار في فلوريدا مختل عقليا، وقد طرد من المدرسة لسلوكه السيء وغير المنتظم"، مضيفا أن "جيرانه (مطلق النار) ورفاقه في المدرسة كانوا يعلمون أنه يمثل مشكلة كبيرة. يجب دائما إبلاغ السلطات بمثل هذه الأمور".

توجيه تهم لمطلق النار

وأعلنت السلطات في ولاية فلوريدا الخميس توجيه 17 تهمة قتل عمد مع سبق الإصرار إلى منفذ إطلاق النار نيكولاس كروز البالغ 19 عاما.

وأوضحت السلطات أن الشاب الذي طرد العام الماضي من المدرسة بسبب سوء سلوكه، باشر بإطلاق النار خارج المدرسة ثم واصل هجومه داخل المبنى ما أسفر عن سقوط القتلى الـ17 وإصابة حوالي 12 آخرين بجروح خمسة منهم في وضع حرج.

سيارة شرطة في المدرسة التي شهدت إطلاق النار
سيارة شرطة في المدرسة التي شهدت إطلاق النار

تحديث (الأربعاء 14 فبراير 20:34 ت.غ)

قتلى وجرحى بإطلاق نار في مدرسة بولاية فلوريدا

قتل 17 شخصا على الأقل بعدما أطلق شاب يبلغ من العمر 19 عاما النار الأربعاء، داخل مدرسة ثانوية في جنوب شرق ولاية فلوريدا، وفق ما أعلن شريف مقاطعة برووارد، في عملية هي من بين الأسوأ منذ 25 عاما في الولايات المتحدة.

وقد ألقت الشرطة القبض على مطلق النار وقالت إنه يدعى نيكولاوس كروز المولود في أيلول/سبتمبر 1998 والذي اعتُبرت منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي بأنها "مقلقة للغاية". وقد كان مسلحا ببندقية شبه آلية من طراز آر-15.

وقال شريف مقاطة برووارد سكوت إسراييل في مؤتمر صحافي إن مطلق النار "الآن قيد الاعتقال، وقد بدأنا بتفحص موقعه الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي التي ينشط فيها" وأضاف أن الجاني "كان تلميذا في مدرسة دوغلاس الثانوية وقد طرد منها لأسباب تأديبية" وكانت في حوزته "عدة مخازن ذخيرة".

حالة هلع سببها إطلاق النار في مدرسة بولاية فلوريدا
حالة هلع سببها إطلاق النار في مدرسة بولاية فلوريدا

وعن القتلى، أضاف إسراييل أن "12 منهم سقطوا داخل المدرسة واثنين عند بوابتها وواحدا في الشارع قرب المدرسة" فيما توفي الباقيان في المستشفى.

ووقعت الحادثة في مدرسة مارجوري ستونمان دوغلاس الثانوية في مدينة باركلاند التي تقع في الجزء الجنوبي من الولاية.

و أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" أنه يقدم المساعدة للشرطة المحلية في التحقيقات.

XS
SM
MD
LG