Accessibility links

بشرط.. شركة فورد مستعدة للعمل مع ترامب


المدير التنفيذي لشركة فورد

قال المدير التنفيذي لشركة فورد مارك فيلدز إن عملاق صناعة السيارات الأميركي مستعد للعمل مع الرئيس المنتخب من أجل إبقاء الوظائف في الولايات المتحدة بدل نقلها إلى الخارج، شريطة أن يتبنى دونالد ترامب "السياسات الاقتصادية الصحيحة" حسب تعبيره.

وكان ترامب قد اتصل في الثامن من نوفمبر الماضي برئيس الشركة بيل فورد لمناقشة خططها لنقل صناعة سيارات لينكولن MKC رباعية الدفع من مصنع في لويسفيل بولاية كنتاكي إلى المكسيك. وساعدت المحادثة، وفق موقع بلومبرغ، في إقناع فورد بمواصلة صناعة هذا النوع من سياراتها على الأراضي الأميركية.

وأوضح فيلدز في تصريح لتلفزيون بلومبرغ الأميركي أن ترامب أثر على القرار بسبب ما يتحدث عنه في ما يتعلق بالسياسات الاقتصادية والإصلاحات الضريبية.

وتعرضت فورد وهي ثاني أكبر شركة منتجة للسيارات في الولايات المتحدة، لانتقادات ترامب خلال حملته الانتخابية بسبب ما اعتبره نقلها للوظائف تجاه المكسيك. وهدد بفرض تعريفة إضافية على سيارات فورد التي تصنع في الجارة الجنوبية ثم تباع في الأسواق الأميركية.

المصدر: بلومبرغ

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG