Accessibility links

مدن أميركا تستعد لتأمين احتفالات يوم الاستقلال


عناصر من شرطة نيويورك (أرشيف)

يخرج ملايين الأميركيين في الرابع من تموز/ يوليو إلى الساحات العامة في مدنهم للاحتفال بيوم الاستقلال، ما يجعل تأمين الاحتفالات في هذه المناسبة الوطنية مهمة كبيرة تستدعي وضع خطط أمنية ولوجستية في شتى أنحاء الولايات المتحدة.

ففي بوسطن بولاية ماساتشوستس، تعتزم الشرطة نشر طائرات مسيرة يتم التحكم بها عن بعد لمنح السلطات صورة أفضل للحشود المتجمعة لمشاهدة الألعاب النارية بالقرب من نهر تشارلز، والتي قد تجذب حوالي نصف مليون شخص. كما ستتواجد قوات من الشرطة المحلية بأحياء المدينة لتأمينها. وستستخدم السلطات أيضا شاحنات كبيرة لقطع الطرقات الرئيسية وحول منطقة الاحتفال.

أما في نيويورك، فستنشر شرطة المدينة حوالي 120 شاحنة مليئة بالرمال في الأماكن العامة بهدف قطع الطرق إن استدعت الضرورة، إضافة إلى تواجد الآلاف من عناصر الأمن وسط الحشود لتأمينهم.

وفي العاصمة واشنطن، قالت السلطات إنها ستضع عوازل كبيرة حول منطقة الاحتفال قرب "نصب واشنطن" وناشونال مول، وستقيم نقاط تفتيش عند جميع مداخل المنطقة.

وقالت عمدة واشنطن موريل باوزر إن المدينة سترحب بآلاف الزائرين في هذا اليوم، مؤكدة أن قوات الشرطة ستضمن استمتاع الجميع بوقتهم في أمان.

وتتشابه احتياطات الأمن المتخذة في المدن الأميركية، إذ ناشدت قوات الشرطة المحتفلين بعدم إحضار مواد كحولية أو ألعاب نارية أو حيوانات أليفة أو طائرات مسيرة أثناء مشاهدة الاحتفالات.

ويعد يوم الاستقلال أهم مناسبة وطنية أميركية، إذ تمتد جذورها إلى عام 1776 عندما أصدرت 13 مستعمرة بريطانية إعلان الاستقلال عن الامبراطورية. ويحتفل فيه الأميركيون بمظاهر عديدة، أبرزها مشاهدة عروض الألعاب النارية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG