Accessibility links

التحقيقات الفرنسية لا ترجح 'البتة' فرضية العمل الإرهابي


الشرطة الفرنسية، أرشيف

أصيب ثمانية أشخاص بجروح طفيفة في إطلاق نار الخميس في مدرسة ثانوية في مدينة غراس جنوب شرق فرنسا.

وقال رئيس منطقة آلب-كوت-دازور كريستيان أستروسي إن التحقيق الذي فتح لا يرجح "البتة" فرضية العمل الإرهابي.

وتم نقل ثلاثة مصابين بطلقات نارية إلى المستشفى في حين نجمت إصابات الخمسة الآخرين عن تدافع وهي غير خطرة.

تحديث - 17:55 تغ

أصدرت الحكومة الفرنسية الخميس تحذيرا بشأن هجوم إرهابي بعد إطلاق نار في مدرسة بجنوب غرب البلاد وانفجار طرد مفخخ في مقر صندوق النقد الدولي في باريس.

وجاء التحذير عبر تطبيق تستخدمه الحكومة لتحذير المدنيين عند وقوع هجمات.

هجوم غراس

وكانت السلطات المحلية في مدينة غراس، جنوب غرب فرنسا، قد طلبت من السكان البقاء في منازلهم، بعد إطلاق نار في إحدى مدارس المدينة أدى إلى وقوع عدة جرحى، وفق الشرطة.

وألقت السلطات الفرنسية القبض على مطلق النار. وأفاد مصدر في الشرطة بأنه يبلغ من العمر 17 عاما وكان يحمل بندقية ومسدسين وقنبلتين يدويتين.

وقررت السلطات إغلاق كل مدارس المدينة التي تقع على بعد نحو 40 كيلومترا من مدينة نيس.

انفجار طرد في باريس

وفي مقر صندوق النقد الدولي في باريس، أصيبت مساعدة إدارية بحروق في يديها ووجهها الخميس نتيجة انفجار نجم عن فتحها رسالة، وفق مصادر في الشرطة.

ووصف الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الانفجار بـ"الاعتداء" فيما نددت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد بـ"عمل جبان" ارتكب ضد مكاتب مؤسستها في باريس.

وأوضحت المصادر أن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى انفجار سهم ألعاب نارية في الرسالة. وأضافت أنه تم إجلاء عدة أشخاص من المكتب على سبيل الاحتياط.

واختصر وزير الداخلية برنار كازنوف زيارة إلى منطقة لاسوم في الشمال بعد إبلاغه بالحادثين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG