Accessibility links

'سأظل أعمل حتى نفسي الأخير'.. من هو جاك هامل؟


الكاهن الفرنسي جاك هامل

في جريمة وصفها الفاتيكان بـ"الهمجية" لقي الكاهن الكاثوليكي الفرنسي جاك هامل مصرعه في هجوم تبناه تنظيم داعش على كنيسة سانت إتيان دو روفراي شمال غرب فرنسا في 26 تموز/يوليو عام 2016.

ونفذ الهجوم رجلان قاما بذبح الكاهن هامل بالسكين بعد أن احتجزا راهبتين واثنين من المصلين كانا يحضران القداس الصباحي الذي ترأسه الكاهن هامل (85 عاما).

وقامت الشرطة بقتل المهاجمين لاحقا وتم التعرف على هويتهما وهما عبد المالك بوتيجان وعادل كرميش.

اقرأ أيضا.. إمام مسجد تبرعت بأرضه كنيسة سانت إتيان: الكاهن هامل نذر حياته للآخرين

وهذه معلومات عن الكاهن الفرنسي هامل الذي كان محبوبا من كل زملائه ورعية كنيسته:

  • ولد في مدينة دارنيتال الفرنسية في 30 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1930.
  • أمضى معظم حياته العملية في شمال غرب فرنسا، بما في ذلك أكثر من 30 عاما في كنيسة سانت إتيان.
  • في عام 2008 كان الكاهن الكاثوليكي قد أمضى 50 عاما كرجل دين.
  • رغم وصوله عمر التقاعد (75 عاما) إلا أنه طلب البقاء في خدمة رعية سانت إتيان لتقديم المساعدة.
  • قال عنه أحد سكان البلدة :"لقد كان يمد يد المساعدة للجميع. لقد زارني وزوجتي في منزلنا عندما فقدنا طفلنا".
  • يتذكر القس إيمي-ريمي مبوتو أمبا في أبرشية روان تفاني الكاهن هامل في خدمة الرعية رغم سنه قائلا: "كنا دائما نمازحه دائما ونقول له "جاك، ما تفعله كثير جدا! لقد حان الوقت للتقاعد!". وكان يقول: "هل سبق لك أن التقيت كاهنا متقاعدا؟ سأظل أعمل حتى نفسي الأخير".
  • في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز، قال الكاهن في الكنيسة ذاتها فواندا-فواتي عن زميله الراحل "كان شخصا متوازنا فيما يتعلق بتطور الكنيسة، ليس تقليديا جدا، ولا متساهلا جدا أيضا. رحب بكل التغييرات التي أحدثها بابا الفاتيكان. انفتاحه جعل منه شخصا لا يخاف من التغيير".

المصدر: موقع الحرة

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG