Accessibility links

استفتاء كردستان.. فرنسا وروسيا تحذران من العواقب


وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان

حذرت فرنسا وروسيا من عواقب الاستفتاء الذي أجري في إقليم كردستان العراق الاثنين الماضي وأثار انتقادات بغداد وعدة عواصم دولية.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في مقابلة الأربعاء إن إعلان الاستقلال قد يؤدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة، داعيا بغداد إلى منح الإقليم حكما ذاتيا أوسع.

وقال الوزير الفرنسي إن الحل الأفضل هو "إدماج (إقليم) كردستان في عملية المصالحة، وحصوله على أكبر قدر من الحكم الذاتي".

ورأى أن اعلان الاستقلال سيؤدي إلى نشوب أزمات كبيرة في منطقة الشرق الأوسط في وقت يواجه فيه داعش هزائم بالعراق.

موسكو تحذر

في سياق متصل، طالبت موسكو بغداد وأربيل بالابتعاد عن اتخاذ خطوات من شأنها زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط بعد عملية الاستفتاء.

ودعت وزارة الخارجية الروسية في بيان الطرفين إلى إيجاد حل في إطار دولة عراقية واحدة.

وأكدت أنها تحترم طموحات أكراد العراق، لكنها تفضل الحفاظ على سلامة أراضي العراق.

شاهد على الحرة: العبادي: لن يكون هناك حوار بين بغداد وأربيل حول نتائج الاستفتاء

ويترقب العراق نتائج الاستفتاء حول استقلال إقليم كردستان وسط أجواء احتفالية في الأوساط الكردية، وتصعيد من بغداد حيث ألزم البرلمان العراقي رئيس الوزراء حيدر العبادي بنشر قوات أمنية في المناطق التي استولى عليها الأكراد بعد عام 2003.

ودعا رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني الثلاثاء رئيس الحكومة العراقية إلى استئناف الحوار لحل المشاكل بين أربيل وبغداد، لكن رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي أعلن رفض إجراء أي حوار حول نتائج الاستفتاء.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها أصيبت بـ"خيبة أمل عميقة" من الاستفتاء، ورأت أنه "سيزيد من انعدام الاستقرار والمصاعب" في الإقليم.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت إن "الولايات المتحدة تشعر بخيبة أمل عميقة بسبب قرار حكومة إقليم كرستان إجراء استفتاء أحادي الجانب على الاستقلال اليوم، بما في ذلك في مناطق خارج إقليم كردستان".

شاهد على الحرة:

ترقب لإعلان نتائج الاستفتاء الذي أجري أمس على استقلال الإقليم

المصدر: رويترز/ موقع الحرة

XS
SM
MD
LG