Accessibility links

دعوى قضائية ضد ولي العهد السعودي


محمد بن سلمان خلال زيارته لفرنسا

رفعت منظمة يمنية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان دعوى قضائية ضد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أمام محكمة فرنسية، تتهمه فيها بالتواطؤ في تعذيب مدنيين.

وقال المحامي الذي يمثل المنظمة جوزيف بريهام إنه تقدم بالشكوى ضد الأمير السعودي الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية إلى فرنسا، لدوره في الغارات التي يشنها التحالف الذي تقوده الرياض ضد الحوثيين في اليمن.

وجاء في الدعوى أن بن سلمان "استهدف مدنيين عن علم"، وفق المحامي الذي كشف لوكالة أسوشييتد برس أن فرنسا لديها الاختصاص القضائي للتحقيق في القضية بما أن الدعوى رفعت الاثنين خلال تواجد الأمير السعودي داخل الأراضي الفرنسية.

لكن المحامي أقر من جهة أخرى بأن السلطات الفرنسية لا تستطيع اعتقال بن سلمان نظرا للحصانة الدبلوماسية التي يتمتع بها.

ويشغل ولي العهد السعودي منصب وزير الدفاع أيضا، ويشرف بطبيعة المنصب على عمليات التحالف في اليمن، لكن هذا لا يعني أنه على علم بشكل مباشر بالضربات التي ينفذها التحالف ضد أهداف هناك.

ونفى التحالف بشدة في عدة مناسبات استهداف المدنيين على الإطلاق وأكد التزامه بالقوانين والأعراف الدولية المتعلقة بالصراعات، لكنه أقر بأن بعض ضرباته أصابت خطأ مواقع مدنية.

وتقود السعودية منذ 26 آذار/مارس 2015 تحالفا عسكريا لدعم الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين.

وأدى النزاع بين الحكومة اليمنية والحوثيين منذ 2014 إلى مقتل نحو 10 آلاف شخص وإصابة نحو 53 ألفا آخرين في ظل أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة الأسوأ في العالم حاليا.

XS
SM
MD
LG