Accessibility links

توقيف ساركوزي بشبهة تمويل ليبي


ساركوزي في استقبال سابق للقذافي بقصر الإيليزيه (2007)

قال مسؤول في الهيئة القضائية الفرنسية، الثلاثاء، إن الشرطة تحتجز الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي لاستجوابه في إطار تحقيق فيما إذا كان الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ساعد في تمويل حملته الانتخابية عام 2007.

وهذا ثاني تحقيق قضائي مع الرئيس الأسبق البالغ من العمر 63 عاما والذي تولى الرئاسة من 2007 إلى 2012.

وساركوزي مطلوب للمثول أمام المحكمة في قضية أخرى تتعلق بتمويل حملته في انتخابات عام 2012 التي فاز فيها فرانسوا أولوند.

ورفض ساركوزي المزاعم المتعلقة بالتمويل الليبي ووصفها بأنها "غريبة" و"مناورة فجة".

وبدأت فرنسا تحقيقا قضائيا في عام 2013 بعد نشر تقارير أوردها موقع ميديابارت الإلكتروني الفرنسي، استنادا إلى مزاعم رجل الأعمال الفرنسي اللبناني زياد تقي الدين، الذي قال إنه حول خمسة ملايين يورو (ستة ملايين دولار) من عبد الله السنوسي رئيس مخابرات القذافي إلى مدير حملة ساركوزي.

وبعد شهور من توليه السلطة عام 2007 تعرض ساركوزي لانتقادات لاستضافته القذافي في زيارة دولة، نصب فيها الزعيم الليبي خيمته البدوية المميزة قبالة قصر الإليزيه.

وجاءت أول زيارة قام بها القذافي لدولة غربية منذ عشرات السنين، والتي شهدت توقيع العديد من عقود الأعمال، بعد أن ساعد ساركوزي في إطلاق سراح خمسة ممرضين بلغاريين متهمين بإصابة أطفال بفيروس نقص المناعة المكتسب (إيدز) من سجن في ليبيا.

وتسمح الإجراءات القانونية في فرنسا للمحققين باحتجاز شخص لاستجوابه لمدة لا تزيد على 48 ساعة بعدها يتعين على القضاة تحديد ما إذا كانت لديهم أسس تسمح بتحويل التحقيق الأولي إلى تحقيق كامل وهو ما يمكن أن يؤدي إلى محاكمة.

XS
SM
MD
LG