Accessibility links

سيدة تخفي جثة أمها في ثلاجة لـ 10 سنوات


الشرطة الفرنسية

في واقعة غريبة وصادمة، تمكنت الشرطة الفرنسية من العثور على جثة سيدة توفيت منذ 10 سنوات، غير أن ابنتها احتفظت بجثتها في منزلها الواقع في قرية "هورساريو" جنوب غرب فرنسا.

وعثرت الشرطة على جثة السيدة البالغة 90 عاما في ثلاجة وضعتها ابنتها في حديقة المنزل، تبين للشرطة أنها لم تكن متصلة بالكهرباء، ما يعني أنها استخدمتها فقط لإخفاء جثة أمها.

السيدة الفرنسية تبلغ من العمر 50 عاما، ولم تكشف الشرطة عن اسمها، قامت بفعلتها لكي تستمر في الحصول شهريا على راتب تقاعدها.

وقال مصدر قضائي إن "الجثة أخفيت في الثلاجة ولم تكن هناك أي بلاغ رسمي بوفاة السيدة"، وفق ما نقلت صحيفة اكسبريس البريطانية.

واستمعت الشرطة إلى الموقوفة الثلاثاء، وصرحت للشرطة بأن والدتها توفيت منذ سبع سنوات، ولكن تحقيقات الشرطة أظهرت أن السيدة لا تتوفر عن أي ملفات طبية منذ عام 2007، ما يعني أنها توفيت قبل 10 سنوات.

وحسب نفس المصدر القضائي، فالسيدة استمرت في الحصول على الامتيازات المقدمة لأمها طوال السنوات الماضية، فيما خلصت التحقيقات إلى أن السيدة قامت بنقل الجثة من منزلها السابق الواقع قرب مدينة تولوز إلى قرية "هورساريو" في يوليو/تموز عام 2016.

وبدأت شكوك الشرطة تحوم حول وفاة الأم بعد أن اكتشفت أن ابنتها قامت بوضع صورتها الشخصية على رخصة سياقتها، ما دفع السلطات الأمنية إلى القيام بالمزيد من التحقيقات.

وعثرت الشرطة على بقايا جثة السيدة في ثلاجة منزل ابنتها ملفوفة في قماش قديم، مع ملابس قديمة استخدمها الابنة لإخفائها، وستقوم الشرطة بتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG