Accessibility links

تأكيدات بإفراج وشيك عن صحافي فرنسي موقوف في تركيا


الصحافي الفرنسي لو بورو

قال محامي الصحافي الفرنسي لو بورو المعتقل في تركيا منذ 51 يوما الجمعة إنه سيتم الافراج قريبا عن موكله.

وأعلن الأمين العام لمنظمة "مراسلون بلا حدود" كريستوف دولوار عبر "تويتر" أن الافراج عن بورو "وشيك"، بينما أكدت لجنة دعم الصحافي أنه سيصل باريس السبت.

واعتقل بورو الذي يدرس الإعلام في بروكسل في 26 تموز/يوليو على الحدود بين العراق وتركيا بعد العثور بحوزته على صور تظهره مع مقاتلين أكراد سوريين. ووضع قيد التوقيف الاحتياطي في الأول من آب/أغسطس للاشتباه بانتمائه إلى "منظمة إرهابية مسلحة".

تحديث (17:10 ت.غ)

دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان خلال زيارة لأنقرة الخميس إلى الإفراج عن الصحافي الفرنسي لو بورو المعتقل في تركيا منذ نهاية تموز/يوليو.

وصرح لودريان في مؤتمر صحافي مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو "اقترحنا آلية تنفذ بسرعة بحيث يتمكن مواطننا من العودة إلى فرنسا وأسرته"، وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ودعا أيضا السلطات التركية إلى تحسين ظروف اعتقال المراسل الشاب والسماح لأسرته بزيارته.

وأضاف لودريان الذي التقى أيضا الرئيس رجب طيب أردوغان "نأمل بأن تنفذ الآليات في أسرع وقت. نحترم القضاء التركي لكننا نأمل توضيح كل ذلك بشكل سريع".

واعتقل بورو في 26 تموز/يوليو على الحدود بين العراق وتركيا بعد أن عثرت السلطات معه على صور تظهره مع مقاتلين أكراد سوريين.

ووضع قيد التوقيف الاحتياطي في الأول من آب/أغسطس للاشتباه بانتمائه إلى "منظمة إرهابية مسلحة".

ونهاية آب/أغسطس، طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من نظيره التركي "الإفراج سريعا عنه".

وكان رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر قد دعا الأربعاء في خطابه عن حال الاتحاد أمام البرلمان الأوروبي تركيا إلى الإفراج عن الصحافيين المسجونين لديها و"الكف عن إهانة" القادة الأوروبيين.

وأحصت جمعية "بي 24" لحرية الصحافة، 164 صحافيا يقبعون خلف القضبان في تركيا، معظمهم معتقل بموجب قانون الطوارئ.

من جهتها طالبت منظمة مراسلون بلا حدود السلطات التركية بإطلاق سراح لو بورو، وقالت في موقعها الإلكتروني إن لجنة تأسست في باريس لدعم الصحافي.

المصدر: أ ف ب/ مراسلون بلا حدود

XS
SM
MD
LG