Accessibility links

إسبانيا وفرنسا تتقاسمان مئات العالقين في المتوسط


صورة نشرتها منظمة أطباء بلا حدود لعدد من المهاجرين على متن أكواريوس

وافقت إسبانيا السبت على عرض فرنسا استقبال قسم من 630 مهاجرا أنقذتهم السفينة أكواريوس ويتوقع وصولهم صباح الأحد إلى ميناء فالنسيا الإسباني بعدما أمضوا أسبوعا في عرض البحر المتوسط.

وقالت كارمن كالفو نائبة رئيس الوزراء الإسباني في بيان إن فرنسا وافقت على استقبال المهاجرين "الذين يبدون رغبتهم في الانتقال إليها وذلك بعد وصولهم إلى ميناء فالنسيا وتطبيق كل البروتوكولات المتبعة للاستقبال".

وأضاف البيان أن رئيس الوزراء الإسباني الجديد الاشتراكي بيدرو سانشيز "شكر للرئيس (إيمانويل) ماكرون تعاونه في هذه القضية" و"يعتبر أن على أوروبا التعامل في هذا الإطار من التعاون".

"أهلا بكم في بلادكم"

وكتب على لافتة كبيرة علقتها السلطات الإقليمية اليسارية في ميناء فالنسيا بلغات مختلفة "أهلا بكم في بلادكم".

والمهاجرون هم 450 رجلا وثمانون امرأة و93 فتى وسبعة أطفال يتحدر معظمهم من القارة الأفريقية. وهم حاليا على متن أكواريوس التي ترافقها سفينتان عسكريتان إيطاليتان في المياه الإسبانية.

وفي سياق تضامن الإسبان مع قضية المهاجرين، أعلنت منطقة فالنسيا أنها تلقت في يومين "أكثر من 2500 اتصال ورسالة من سكان يعرضون مساعدتهم".

XS
SM
MD
LG