Accessibility links

ماكرون عن ضربة سورية: تدخلنا حفاظا على شرف الأسرة الدولية


إيمانويل ماكرون

دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمام البرلمان الأوروبي الثلاثاء عن الضربات العسكرية الأميركية والفرنسية والبريطانية على مواقع تابعة للنظام السوري الأسبوع الماضي.

وأوضح في كلمته أن الدول الثلاث "تدخلت حفاظا على شرف الأسرة الدولية".

وقال ماكرون مخاطبا النواب الأوروبيين في ستراسبورغ بشرق فرنسا "دعونا نضع مبادئنا نصب أعيننا ونتساءل: أي طريق نريد أن نسلك: هذه الضربات لا تحل شيئا، لكنها تضع حدا لنظام اعتدنا عليه، نظام كان معسكر أصحاب الحق سيتحول فيه نوعا ما إلى معسكر الضعفاء".

وجاءت الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ضد مواقع ومنشآت كيميائية تابعة لنظام الأسد السبت الماضي بعد أسبوع من هجوم بالأسلحة الكيميائية في مدينة دوما القريبة من دمشق.

وتشير تلك الدول إلى أن الأدلة التي حصلت عليها تؤكد من دون أدنى شك تنفيذ النظام السوري للهجوم الذي أودى بـ40 شخصا على الأقل.

ويأتي هذا فيما حذرت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء أن "من المحتمل للغاية أن تختفي أدلة وعناصر أساسية" من موقع الهجوم في دوما قبل وصول محققي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وأوضحت الوزارة في بيان أن الموقع حاليا "تحت السيطرة التامة للقوات الروسية والسورية"، لافتة إلى أن المفتشين لم يدخلوا إليه بعد.

XS
SM
MD
LG