Accessibility links

فوكوياما من كردستان العراق: هذه هي أفضل تجربة للحُكم


فرانسيس فوكوياما في ملتقى السليمانية الخامس في كردستان العراق

يبدو أن الزيارة الأولى للأستاذ الجامعي الأميركي فرنسيس فوكوياما، صاحب كتاب "نهاية التاريخ والإنسان الأخير" إلى كردستان العراق سيربطها كثيرون بوجود الكهرباء من عدمه وعلاقة ذلك بالحكم الرشيد.

ورغم أن فوكوياما قد تطرق إلى مواضيع سياسية وفكرية متعددة أثناء حواره في "ملتقى السليمانية الخامس" الذي عقد بين الثامن إلى 10 من آذار/ مارس في الجامعة الأميركية بمدينة السليمانية بكردستان العراق تحت عنوان "ما بعد داعش.. إنهاء دوامة العنف نحو حلول مستدامة"، إلا أن جملة واحدة ظلت هي الأكثر ترددا على ألسنة الأكراد ووسائل إعلام كردية، وهي التي تتعلق بكهرباء كردستان.

برهم صالح في حوار مع الكاتب والأستاذ الجامعي فرنسيس فوكوياما

برهم صالح في حوار مع الكاتب والأستاذ الجامعي فرنسيس فوكوياما

ففي حديثه مع السياسي الكردي برهم صالح حول تجربة حكم كردستان قال إن "أفضل تجربة حكم هي التي تستطيع تأمين 24 ساعة من الكهرباء" لمواطنيها في اليوم الواحد.

وانتشر هذا التصريح بكثافة في مواقع التواصل الاجتماعي بين الأكراد واحتل متابعة عدد من وسائل الإعلام المحلية.

يقول هذا المغرد: "فوكوياما: الحكم الرشيد يعني تأمين الكهرباء 24 ساعة، عيب وعار عليكم".

​ويشتكي مواطنون في كردستان العراق وفي العراق عموما من صعوبة الاستفادة من خدمات الكهرباء في مدن عديدة.

وكانت وزارة الكهرباء في كردستان قد خفضت ساعات تقديم الكهرباء إلى 10 -12 ساعة يوميا أو أقل في بعض المناطق.

وتشير هذه التدوينة على فيسبوك إلى أن فوكوياما قد "بعث، عبر الكهرباء، تيارا قويا في جسد الديموقراطية في الإقليم".

ويشير هذا المغرد بسخرية إلى أن الأكراد بحاجة إلى "فوكوياما" لكتابة "نهاية الأكراد".

وظهرت جملته كعناوين خبرية لندوته في وسائل إعلام كردية:

جملة فوكوياما كعنوان على مواقع إحدى وسائل إعلام كردية

جملة فوكوياما كعنوان على مواقع إحدى وسائل إعلام كردية

المصدر: وسائل التواصل الإجتماعي/ وسائل إعلام كردية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG