Accessibility links

أوصت لجنة استشارية الأربعاء إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية FDA بالموافقة على طرح دواء في الأسواق لعلاج سرطان الدم الليمفاوي الحاد، أحد أنواع سرطان الدم (اللوكيميا).

وإذا وافقت الإدارة، سيكون هذا الدواء العلاج الجيني الأول الذي يتجاوز مرحلة التجارب المعملية ليستخدمه المرضى مباشرة.

ويوفر هذا الدواء فرصة ثانية لمرضى اللوكيميا الذين فشلت محاولات باحثين سابقا في تطوير دواء لعلاج مرضهم الذي يصيب الأطفال أكثر من الكبار.

وصوت الخبراء الحاضرون وقت التصويت بالإجماع (10) لصالح الدواء المعروف باسم "تيساجينليكليوسيل".

ويعمل الدواء على تمكين خلايا المرضى المناعية من التعرف على مصدر السرطان والقضاء عليه.

وقال الدكتور ستيفان غروب، مدير مستشفى الأطفال في جامعة بنسلفانيا للعلاج المناعي للسرطان، خلال اجتماع اللجنة، إن المرضى الذين لم يفلح العلاج الكيميائي في علاجهم لا يزالون في موقف شديد الصعوبة.

وأشار طبيب الأورام في مستشفى الأطفال في فيلادلفيا إلى أن هذا الدواء "سيؤدي دون شك إلى إنقاذ حياة أشخاص كثيرين لم يتوفر لهم أي علاج فعال"، واصفا إياه بـ"نقطة تحول في التعامل مع هذا المرض".

وعام 2014، وهو آخر عام شهد تسجيلا للحالات، شخصت إصابة حوالي 5000 شخص بسرطان الدم الليمفاوي الحاد في الولايات المتحدة، نصفهم من الأطفال والمراهقين.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG