Accessibility links

ألمانيا تشدد من تحذيرات السفر إلى تركيا


المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب إردوغان - أرشيف

أعلنت ألمانيا الخميس أنها ستعيد النظر في مسار سياستها حيال تركيا بعد توقيف أنقرة ناشطين حقوقيين، وشددت تحذيرها بشأن السفر الى هذا البلد.

وقال وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال في مؤتمر صحافي عقده في برلين: "نحن بحاجة إلى إعادة توجيه سياستنا حيال تركيا، يجب أن تكون أكثر وضوحا مما هي حتى الآن"، مضيفا أن انتهاكات حقوق الانسان "لا يمكن أن تبقى بلا عواقب ".

تحذيرات من السفر

وأصدرت الخارجية الألمانية توصيات جديدة أقسى من السابقة بشأن السفر إلى تركيا.

وجاء في بيان نشر على موقع الوزارة أن "المسافرين إلى تركيا، لأسباب مهنية أو خاصة، مدعوون إلى زيادة الحذر، وإلى تسجيل أسمائهم لدى القنصليات، حتى لو كانت الرحلات قصيرة".

وأضاف البيان أن "عددا من الألمان حرموا في الفترة الأخيرة من حريتهم لأسباب غير مفهومة"، فيما يعتقل في الوقت الراهن تسعة مواطنين ألمان أربعة منهم من أصل تركي، بتهمة دعم "الإرهاب".

ويمكن أن تنجم عن هذا التحذير الذي وجهته برلين عواقب اقتصادية فورية، إذ أن ألمانيا أحد أبرز الشركاء التجاريين لتركيا.

تحديث 11:54 ت.غ

قالت وزارة الخارجية التركية الخميس إن تصريحات وزارة الخارجية الألمانية بخصوص استمرار اعتقال تركيا لستة نشطاء معنيين بالدفاع عن حقوق الإنسان، بينهم ألماني، غير مقبولة وتمثل تدخلا في شؤون القضاء التركي.

واتهمت الوزارة في بيان الخارجية الألمانية باعتماد "ازدواجية معايير" في التعامل مع من وصفتهم أنقرة بأنهم "إرهابيون".

وتتهم السلطات التركية الناشطين الحقوقيين المعتقلين بالانتماء إلى "تنظيم إرهابي".

ولوحت ألمانيا الأربعاء باحتمال تعليق مساعدات من الاتحاد الأوروبي لتركيا واستدعت سفير أنقرة لدى برلين للاحتجاج على اعتقال الستة ومن بينهم مديرة الفرع المحلي في تركيا لمنظمة العفو الدولية إيديل إيسر والمواطن الألماني بيتر شتودتنر.

تحديث: 7:06 ت. غ.

استدعت وزارة الخارجية الألمانية الأربعاء سفير أنقرة في برلين بعد حبس ناشط حقوقي ألماني في تركيا.

وقال المتحدث باسم الوزارة مارتن شولر "بدا ضروريا أن تدرك الحكومة التركية فورا ومباشرة استياء وعدم تقبل حكومة ألمانيا، وبالتالي فإن توقعاتنا واضحة جدا فيما يتعلق بحالة (الناشط) بيتر شتودتنر وهذه المرة من دون مجاملات دبلوماسية".

وكانت السلطات التركية قد ألقت القبض على شتودتنر في الخامس من تموز/ يوليو مع تسعة معتقلين آخرين من بينهم مديرة فرع تركيا لمنظمة العفو الدولية إديل إيسر.

وقضت محكمة تركية الثلاثاء بحبس ستة من المعتقلين الـ10 على ذمة المحاكمة بتهمة الانضمام إلى "منظمة إرهابية مسلحة" فيما أطلق سراح أربعة تم وضعهم "تحت الرقابة القضائية".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG